السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً وعملاً متقبلاً يا أكرم الأكرمين وأرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه نسألك علم الخائفين منك وخوف العالمين بك وبعد:


 مرحباً بكم في الحلقة السابعة من برنامج الدورة التأهيلية في الحياة الزوجية كنا في الحلقة الماضية بدأنا حديثاً مهماً حول اختيار الزوجة من هي المرأة التي ستكون زوجتك من هي التي ستكون مصاحبةً لك فيما بقي من عمرك..؟
 اختيار الزوجة أهم اختيار في حياتك على الإطلاق لأن المرأة التي ستكون أماً لأولادك هي التي ستنشئ لك هؤلاء الأولاد وأنت تعرف مستقبل أولادك من زوجتك هذه التي ستختارها اليوم لتكون شريكةً لحياتك ومعاونةً لك في شؤون حياتك الدنيا تحدثنا بأنك ينبغي أن تراعي في زوجتك أموراً عشرة لا تتزوج إلا من ملكت هذه العشرة وهذه العشرة تملكها بنسب معينة لا يشترط أن تملكها بنسبة 100% لكن تملك منها القسط الكبير خمسة من الصفات تحدثنا عنها في الحلقة الماضية واليوم نتابع الخمس صفات الأخرى تحدثنا أنه ينبغي أن تأخذ امرأةً تحلت بصفة الإسلام والصلاح والوعي والحياء والطاعة اليوم الوصف السادس

 

الصفة السادسة :
الجمال

لابد أن تكون زوجتك جميلةً لكن بشروط ثلاثة وقبل الدخول بهذه الشروط أقول لكم شيئاً أيها الإخوة والأخوات الجمال أمر نسبي ما يراه إنسان فينا جميلاً يراه الأخر غير جميل لا يوجد معايير ثابتة للجمال يعني لا يقال أن المرأة البيضاء جميلة إن المرأة الشقراء جميلة إن المرأة ذات العيون الخضراء أو الزرقاء أو البني جميلة ، معيار الجمال مختلف لذلك ما يراه بعضنا جميلاً يراه الآخر غير جميل وهنا أمر مهم المهم في الأمر أن الأمهات أحياناً يذهبن لخطبة بناتٍ لأولادهن الشباب الأم ترى أن هذه الفتاة جميلةً جداً يذهب الابن ليرى هذه الفتاة فلا تعجبه هذا أمر حق لأن ما تراه الأم جميلاً ربما لا يراه الابن جميلاً لذلك أنا أنصح كل أمٍ تشاهدنا الآن أو تسمع حديثنا ألا تختار هي بنفسها فتاة من حيث المظهر تشاركه هي في المسألة لكن دعي اختيار الفتاة بشكلها أصلاً لابنك لأنه هو الذي سيتزوج وما ترينه أنت جميلاً ربما هو لا يراه جميلاً والمهم في الجمال أن يسرّ الرجل بمنظر زوجته أن يرتاح بمنظر زوجته فإذا سررت ورضيت بهذا المنظر فهذه امرأة جميلة بالنسبة لك .
المرأة ابحث فيها عن الجمال بشروط ثلاثة:


 الشرط الأول أن يكون جمالها لبيتها وليس للطريق وليس للرجال الغرباء وعجب لفتيات من زوجات من نساء يتزينّ ويتطيبنّ إذا خرجن من بيوتهن حتى إذا عدن إلى بيوتهن وجلسن في البيوت رأى أزواجهن منهن كل قبيح ، المرأة الجميلة جميلةٌ لكن داخل بيتها لزوجها .
ذكروا أن رجلاً عرضوا عليه فتيات باهرات الجمال ولعلهن كنّ من ملكات الجمال في العالم ليختار زوجةً نظر إليهن ثم نظر ببصره نحو قمة جبل شاهق فوقه يوجد امرأة قال سأختار أنا المرأة تلك قالوا لما قال لأنها صعبة المنال بعيدة عن الأنظار ، يليق بك امرأة جميلة لكن صعبة المنال أما أن تكون امرأتك اشتراكية لكل الرجال فلا تصلح لك هذه المرأة .
المرأة الجميلة أن يكون جمالها لبيتها ولزوجها


الشرط الثاني :الجميلة يشترط بها أيضاً ألا تكون مفتونة بجمالها مغرورة بجمالها لا تصدق نفسها من جمالها ورفعتها كلما رفعت يداً عن يد قالت لك كان هناك مئة رجل يريدني لكنني تنازلت وقبلت بك كلما تحركت حركة تقول آه لو تعلم كم رجل خطبني لكني رضيت بك شو بدي اعمل هيك نصيبي المفتونة بجمالها تزعجك جداً .
وأنت يا أختي إذا كنت جميلة هذا أمر لم تقدريه أنت هذا الله أعطاك إياه وليس لك فيه منّة احمدي الله تعالى وكوني متواضعة لزوجك فالرجل لا يحب المرأة المتكبرة ذكروا وهذا من الطرف أن رجلاً أعمى تزوج امرأة فكانت تستغل عماه تقول له بين الفينة والأخرى تقول آه لو كنت أنت بصيراً ورأيت جمال عينياً آه لو كنت بصيراً ورأيت سحر مبسمي آه لو كنت بصيراً ورأيت تورد خداي وطولي فكل مرة كانت تهدده بهذا الجمال يبدو أنه ضجر ذات يوم قال دعينا منك يا امرأة لو كنت جميلة كما تصفين لما تركك المبصرون لأعمى مثلي .
المرأة جميلة جميلة على ألا تكون مفتونة بجمالها خذ امرأة جميلة بشروط ثلاثة أن يكون الجمال لبيتها ولزوجها وألا تكون مفتونة بجمالها


الشرط الثالث :  أن يكون جمالها محاطاً بدينها أن يكون الدين هو الذي يحمي هذا الجمال لأن الجمال بغير دين هو الطامة الكبرى وتخرج من بيتك أنت الآن ولست مطمئناً هل ظهرك محمي أو ليس محمياً وأصعب شيء على الرجل ألا يطمئن على أهل بيته أن يأتيه وسواس كبير على أهل بيته لا يستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي أبداً الدين إذا حاوط الجمال فهذا شيء حسن أما إذا غاب الدين عن الجمال فهذه قارعةٌ يصاب بها الرجل.
 الصفة السادسة في المرأة أن تكون جميلة نظموا قصيدة شعرية أحب أن أقرأها عليكم متعلقة بالجمال لكن خلا عن الدين وقد جاء في الأثر إياكم وخضراء الدمن قالوا وما خضراء الدمن قالوا هي المرأة الحسناء في المنبت السوء :


برق من العشق لم تسبقه أجراس
        أضاء لما خبا في القلب نبراس

سرٌّ سرى كيف لم يدرك حقيقته
        إلا وقد دار نشواناً بها الراس

خضراء في دربه ألقت حبائلها
        وفوقها الورد والريحان أكداس

فتىً على مثله تبكي العيون دماً
        من معدن الطيب حيث الناس أجناس

صخرٌ تهاوى على أقدام فتنتها
        جذعٌ ترنح إذا غاصت به الفاس

تزوجا فإذا الأيام كالحةٌ والآن
        قد كبرت في البيت أغراس

صبيتان بعمر الزهر ويحهما
        يا لطف ربك والتيار دعّاس

صبيتان على منوال أمهما
        للصوت كسرٌ وللأجفان إنعاس

ألعوبتان تثيران القلوب هوىً
        فهيتا مبسمٍ والقدّ مياس

مناكب سطعت فالشمس ثائرةٌ
        صدرٌ حسير تلالأ فوقه الماس

نادٍ ورقصٌ لقاءات ومنتزهٌ مع
        الشباب وكل الصيف أعراس

لكنما الأب يا مسكين أي أبٍ
        في عرضه الصحب والأغراب قد جاسوا
الآن تندم والظهر انحنى كبراً
        وما بتقى لأجل القرع أضراس

حلّ الذي حلّ والأمر انقضى
        ومضى فما عليك إذا رمت الردى باسوا


من يذكر المصطفى يذكر نصيحته
        تخيروا العرق إن العرق دساس

 

المرأة الجميلة جميلة بشروط ثلاثة أن يكون الجمال لبيتها ألا تكوم مفتونة بجمالها أن يكون جمالها محوطاً بدينها نتابع صفات المرأة التي ينبغي عليك أن تختارها بعد الفاصل فابقوا معنا .


بسم الله والحمد لله مرحباً بكم بعد هذا الفاصل في الحلقة السابعة من الدورة التأهيلية للحياة الزوجية نتحدث عن اختيار الزوجة وتكلمنا قبل الفاصل عن الوصف السابع الذي ينبغي أن تتحلى به زوجتك وهو الوصف السادس الجمال بشروطه الثلاثة الآن ..


الوصف السابع :
ابحث في زوجتك عن الحسب

 والمراد بالحسب شرف الآباء والأجداد أن تكون من أسرة متماسكة مترابطة معروفة بالصلاة والمكانة الاجتماعية اللائقة بمثلك معروفة بأنها ترى الأولاد وترى الأزواج والإخوة والأخوات عندما تتزوج اسأل ماذا يعمل إخوة زوجتك ما هي علاقتهم الاجتماعية ماذا تعمل أخوات زوجتك عمومها أجدادها لأن العرق يسقى بماءٍ من هذه الجذور فشرف الآباء والأجداد يعينك على زواجك السليم يقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم:  تخيروا لنطفكم فإن النساء يلدن أشباه إخوانهن وأخواتهن  [ابن عدي وابن عساكر]


والمثل الدارج يقول ثلثين الولد لخاله انظر في إخوتها الشباب ما قيمهم ما مبادئهم ما حياتهم ولا يغرنك أنك  أحببت شكلها أو سررت بمنظرها أو لنت لمعسول كلامها هذا شيء جيد لكن ابحث أيضاً عن شرف الآباء والأجداد وقد قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : النَّاسُ مَعَادِنُ كَمَعَادِنِ الْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ.[البخاري ومسلم]


 ليس الناس سواءً أو برتبة واحدة هم في الإنسانية سواء لكن المبادئ تختلف والقيم وتعاملات الحياة تختلف الأسرة التي لا يوجد فيها طلاق أبداً في الغالب هذه أسرة ممتازة الأسرة التي يشيع في أفرادها في نسائها الطلاقات الكثيرة هذه أرى أنها ليست صالحة لك هذا بشكل عام ولابد لكل قاعدة من استثناءات لكن الحسب أمر مطلوب في زوجتك والمراد به شرف الآباء والأمهات والأجداد والشرف بالتقوى وبالانضباط بالشريعة .

 

الصفة الثامنة في زوجتك:
النظافة

الرجل يريد امرأة نظيفة امرأة ترعاه ترعى ثيابه وطعامه وتعجبون أيها الإخوة أنني كنت أراجع عيادة طبيب فكنت أشاهد أولاده عنده في العيادة كنت أظن أن هؤلاء الأولاد أولاد من الشارع يأوين إلى هذه العيادة لمنظرهم السيئ والمزري جداً وفوجئت عندما قال لي في يوم من الأيام أن هؤلاء أولادي ، قلت كم هي وسخة زوجته ، الرجل يحب المرأة النظيفة ترعاه كيف تعرف أن هذه الفتاة نظيفة أو غير نظيفة من ثيابها أو من دار أهلها كانوا في القديم إذا ذهبوا للزواج أو للخطبة دخلت الأم أم العريس إلى الدار أو خالته أو عمته يتفقدون خلف الوسائد والتحف هل يوجد غبار هنا أو هنا ما أخبار كأس الماء الذي يقدم للعريس قال لي أحد الإخوة أنهم عندما قدموا له في يعني صينية القهوة الماء قال والله يا أستاذ أنا شممت في كأس الماء رائحة زفر وطعام قلت لا تصلح لك هذه الفتاة إذا كان كأس الماء الذي قدّم للخاطب في يوم خطبته كان متسخاً فما بالك بباقي الكؤوس والأكواب التي ستوزع عليه في حياته انظر إلى دارها إلى ثيابها إلى أهلها انظر إلى أخيها من حول في تلك الدار ستعرف نظافتها والنظافة أمر مطلوب والإسلام لو فتحت أي كتاب للفقه لرأيت أول بحث فيه للطهارة والطهارة تعني في اللغة النظافة

 

الوصف التاسع في زوجتك :
ألا تكون قرابة قريبة

يعني لا تكون ابنة عمك الملاصقة هذا أمر بشكل عام هو أفضل ، السبب فيه أن هناك بعض الأمراض الوراثية يحملها الإنسان في جسمه وليست موجودة في حياته من المورثات فإذا التقيا وتزوجا ربما جاء الأولاد يحملون هذا المرض جاء في بعض الآثار : اغتربوا يعني ابحث عن امرأة غريبة ليست قرابة قريبة حتى لا يأتي الولد ضعيفاً ثم أن هناك بعض العائلات إذا تزوج شاب ابنه عمه وحصل بينهما لا سمح الله شقاق أو فراق تجد أن العائلتين قد تفرقتا عن بعضهما البعض فالأفضل بشكل عام لاشك بأن هناك رجل تزوج ابنة عمه وتكون هذه الابنة العم من خيرة النساء أو يتزوج ابنة خالته وتكون من خيرة النساء ولا يحدث شيء بينهما لكن الأفضل إذا كان الأمر بيدك أن تكون المرأة بعيدة فإذا كانت القريبة تحمل صفات حسنة فلا بأس بهذه المرأة .

الصفة العاشرة :
الحب

بقيت نقطة أخيرة ومهمة تحدثت معكم عن تسع صفات في زوجتك لكن الآن ماذا عن الحب هل يشترط في المرأة التي سأتزوجها أن أحبها أو أن تحبني أو أن نقيم قبل الزواج علاقات حب أنا وهي الجواب لا  ، لا يشترط أن تحبها ولا أن تحبك قبل الزواج وسيأتيكم الخبر جامعة القاهرة أجرت دراسة ميدانية عن زواج الحب ما يسمونه شباب وفتيات أحبوا بعضهم ثم تزوجوا بعضهم أحبوا بعضهم لفترة سنة أو سنتين أو ثلاثة أو أربعة أو خمسة ثم حصل الزواج الدراسة خرجت بنتيجة 88% من حالات زواج الحب انتهت بالطلاق بالمقابل 70% من حالات الزواج بين قوسين التقليدي 70%  من حالات الزواج التقليدي كانت ناجحة يعني الزواج التقليدي ستة أضعاف ناجح من هذا الذي يسمى زواج الحب ثم أخبروني يا أيها الشباب كيف سيحب شاب فتاةً وما لقيها بشكل عفيف ونقي إلا في مجلس ومجلسين في دار أبيها كيف.
 الحب يأتي بعد الزواج أخبركم أن أحد الإخوة حدثني جده له من العمر سبعون سنة وجدته في الواحد وستون ماتت الجدة قال لي بأن جدي تعب تعباً شديداً من موت زوجته وكان كلما جاءه من يكون قريباً منه ويعزيه يبكي هذا الجد ويقول لقد ذهبت تلك الحنون التي كانت ترعاني وترعاكم هذا هو الحب .


 الحب هو الذي يولد عفاف وطهر وأسرة صالحة وليس الحب هو الذي يدار في قاعات حمراء أو يصرخ به في بعض الأشرطة والمواقف التي لا يرضاها لا شريف ولا عاقل ثم اقرؤوا معي قول الله تعالى لكن دققوا إذا سمحتم في الكلمات {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(21)} سورة الروم .
أنت تتزوج أولاً لتسكنوا إليها ثم تشعر بالسكن مع زوجتك ثم وجعل بينكم مودة ورحمة إذاً المودة والرحمة يأتي بعد الزواج وليس آتياً وقبل الزواج ما قبل الزواج ليس حباً وإنما هو تغريراً بشاب أو تغرير بفتاة ثم راقبوا وجعل المحبة جعلية يعني أمر يجعله الله في قلوب الأزواج لزوجاتهم وفي قلوب الزوجات لأزواجهن المحبة جعلية وليست المحبة أمراً يدار في أماكن لا ترضي الله تعالى زواج الحب 88% كانت حالاته فاشلة غير صحيحة سقطت دمرت أين الحب المزعوم أما الزواج التقليدي 70% كان ناجحاً ثم هناك فرق كبير بين الحب والمودة الآية تقول {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً} ولم يقل حباً ورحمة ما الفرق بين الحب والمودة الحب عاطفة قلبية أما  المودة سلوك عملي ما الفائدة إذا كنت تحبني لكن لا تراعي حقوقي إذا كنت أحبك لكن لا أعتني بك ما الفائدة من زوجة تحب زوجها لكنها لا تتحمل مسؤولية البيت ولا الأولاد ما في سلوك في عاطفة فقط ما الفائدة من زوج يقول لزوجته أنه يحبها ويحبها لكنه إذا غضب ضربها أي حبٍ هذا نحن نريد المودة ثم الآية تقول ورحمة هناك الحق بعض الأزواج يعيشون مع بعضهم عشرين أربعين سنة من غير حب لكن هناك رحمة يقول أنا سأرحمها هذه المرأة هذه المرأة تعتني بي بأولادي بأسرتي وما عليّ أن أرعاها وهي تقول هذا الزوج يعتني بي وبأولادي وما عليّ أن أرعاه.


 يا أيها الإخوة يا أيتها الأخوات هذه عشر صفات في الزوجة اختيار الزوجة أمر مهم جداً إياك أن يغرر بك بكلمة أو نظرة أو ابتسامة انتبه إلى هذه العشرة:


 الإسلام والصلاح والوعي والحياء والطاعة والجمال والحسب والنظافة وألا تكون قريبة قرابة قريبة ثم الحب يزرعه الله في قلبك وقلب عروسك إذا اتقيتما الله تعالى.


 نلقاكم إن شاء الله في حلقة جديدة من حلقات الدورة التأهيلية للحياة الزوجية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .