الخميس 14 تشرين ثاني 2019


الرزاق

الجمعة 15/02/1431هـ 29/01/2010م - 2303 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت جيدة mp3 3.07 MB 26:50 mp3 mp3
فيديو جيدة wmv 25.5 MB - wmv wmv
مستند (العرض التقديمي) عالية pptx 185.51 KB - pptx
مستند (التفريغ النصي الكامل) عالية docx 43.25 KB - docx

بسم الله الرحمن الرحيم

مختصر خطبة صلاة الجمعة, 29/1/2010 للشيخ الطبيب محمد خير الشعال، في جامع دك الباب، الطلياني، دمشق

www.dr-shaal.com

 

سلسلة (أسواقنا التجارية)، الخطبة الخامسة عشرة (الرزاق)

 

الرزاق اسم من أسماء الله تعالى، ورد في القرآن الكريم بهذه الصيغة مرةً واحدة في قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ} [الذاريات:58]، وورد بصيغة (رزاق) ست مرات كقوله تعالى: {وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} [سبأ:39]، وورد جذر كلمة (رزق) وما يتصل بها من حروف في القرآن في اثنين وعشرين ومائة موضع كقوله تعالى: {وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} [العنكبوت:60].

 

الرزق لغةً هو ما يُنْتًفًع به، من مالٍ وصحةٍ وعلمٍ وعبادةٍ وزوجةٍ صالحة وولدٍ بار...

قال الإمام الغزالي: (الرزق رزقان: ظاهر للأبدان وهو الأطعمة والأقوات، وباطن للقلوب والأسرار وهو المعارف والمكاشفات، وهذا أشرف القوتين لأن ثمرته حياة الأبد، وثمرة الرزق الظاهر قوة الجسد إلى مدة قريبة الأمد، والله عز وجل هو المتولي لخلق الرزقين والمتفضل بالإيصال إلى كلا الفريقين، ولكنه يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر).

 

من آداب طلب الرزق:


1. تَيَقَّن أن الرزاق هو الله وحده، فلا تطلب رزقك من غيره: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ، وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ، وَاعْلَمْ أَنَّ الْأُمَّةَ لَوْ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ، وَلَوْ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ» (الترمذي).

 

2. عندما تطلب الرزق وتسعى له، اطلبه بعز نفسٍ لا بذلها، وبراحة قلب لا باضطرابه، لأنه ما قُدِّر لماضغيك أن يمضغاه فسوف يمضغاه، وما كان لك لا يأخذه غيرك، وما كان لغيرك لن تناله.

قال الحسن البصري: (علمتُ أربعة أشياء فاسترحت: علمت أن رزقي لا يأخذه غيري فاطمأن قلبي، وعلمتُ أن عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به وحدي، وعلمتُ أن الله مطلع علي فاستحييتُ أن يراني على معصية، وعلمت فوق ذلك أن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء ربي).

 

3. لا تطلب ما عند الله بمعصية الله.

 

4. اقنع بما قسم الله لك: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَيْسَ الْغِنَى عَنْ كَثْرَةِ الْعَرَضِ، وَلَكِنَّ الْغِنَى غِنَى النَّفْسِ» (البخاري).

 

الحمد لله رب العالمين