السبت 14 كانون أول 2019


أخلاقيات العمل 1

الجمعة 10/01/1431هـ 25/12/2009م - 2366 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت جيدة mp3 2.83 MB 24:45 mp3 mp3
فيديو جيدة wmv 23.78 MB - wmv wmv
مستند (العرض التقديمي) عالية pptx 182.38 KB - pptx
مستند (التفريغ النصي الكامل) عالية docx 38.87 KB - docx

بسم الله الرحمن الرحيم

مختصر خطبة صلاة الجمعة, 25/12/2009 للشيخ الطبيب محمد خير الشعال، في جامع دك الباب، الطلياني، دمشق

www.dr-shaal.com


سلسلة (أسواقنا التجارية) ، الخطبة العاشرة (أخلاقيات العمل 1)

 

الإسلام أمور ثلاثة: عقيدةٌ وشريعةٌ وأخلاق، وقد بات العالم اليوم يئنُ من طغيان المادة على القيم الروحية والأخلاقية، وصَرَّح (بان كي مون) وغيرُه من الدارسين والباحثين والعاملين: بأن سببَ الأزمة الاقتصادية الحالية أخلاقيةٌ وليست مادية.

 

بدأت جمعيات رجال الأعمال في العديد من الدول بإنشاء مراكز لتدريب أصحاب الأعمال ولإصدار مجلات ونشرات ولتنظيم مؤتمرات وحلقات نقاشية تُعنى بأخلاقيات الأعمال، وبدأت صيحاتُ طائفةٍ من الاقتصاديين تعلو لتقول: الأخلاق فوق الاقتصاد، وتُدَرَّس في الجامعات اليوم مواد تهتم بالأخلاق لكل مهنة واختصاص: كمقرر أخلاقيات الطب في كليات الطب وطب الأسنان، وآداب الصيدلة في كلية الصيدلة، وأخلاقيات المعلوماتية في بعض كليات الهندسة المعلوماتية...

 

 قال تعالى: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى ﴾ [الأعلى:14]، يعني تخلّق بالأخلاق الفاضلة، ويقول في آيةٍ أخرى: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا ﴾ [الشمس:9]، يعني أدبّ نفسه وغيره بالآداب العالية.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « أثقلُ ما يُوْضَع في الميزان يوم القيامة تقوى الله وحسن الخلق »

[أبو داود والترمذي]، وقال صلى الله عليه وسلم: « أَقْرَبِكُمْ مِنِّى مَجْلِسًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَحَاسِنَكُمْ أَخْلاَقًا » [الطبراني].

 

 الجدير بالذكر أن الاقتصاد الإسلامي لا ينفكَّ عن الأخلاق، متميزاً على سائر النظم الاقتصادية الوضعية، لكن اللافت أن الجميع يتحدثون عن تدهور الأخلاق في الأسواق التجارية.

 

ختاماً: المطلوب العملي منك في هذه الخطبة، وأنتَ في عملك وفي سوقك التجاري، أن تراعي خمساً من عشرين وصية تُعْنَى بالأخلاق أعرضها عليك تِبَاعاً في خطب متتالية - إن شاء الله تعالى - :

1. تجملّ واعتنِ بهندامك وملابسك في أثناء العمل.

2. استقبل المستهلك أو المراجع أو المريض أو الموكّل... بلطفٍ ووجهٍ بشوش.

3. تواضع وكن لين الجانب مع مَنْ حولك، سَمْحَاً في مطالبتك بحقوقك.

4. كن أميناً في إحالة هذا المريض أو المراجع أو المستهلك... للمختص، إذا لم تتوافر حاجته المطلوبة لديك.

5. كن وفياً بالعقود المالية تجاه الآخرين.

 

الحمد لله رب العالمين