الأربعاء 19 حزيران 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (9856)

الخميس 15 شوال 1436 / 30 تموز 2015

كيف توزع تركتي في حال وفاتي، وهل تصح الوصية بصدقة جارية عني؟


السلام عليكم سؤال عن الميراث والدي متوفي ولي ام واخوة واخوات منهم المتزوج ومنهم العازب وانا عازبة سؤالي اذا توفيت من يرثني من اهلي وايضا لدي قطع من الذهب (ليست من تركة والدي ) هل يجوز ان اوصي بأن يعمل بقيمته اي صدقة جارية على روحي بعد وفاتي ام انه لاوصية لوارث ارجو الايضاح وجزاكم الله كل خير عنا

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد:

في هذه الحالة المذكورة، بما أنك غير متزوجة، فكل ما تتركينه يكون من نصيب الأم والإخوة والأخوات جميعاً، السدس للأم، والباقي يقسم بين الإخوة والأخوات للذكر مثل حظ الأنثيين.

أما الوصية بجزء من التركة كصدقة جارية بعد الوفاة فهذا لا مانع منه شرعاً، على ألا تكون الوصية لأحد الورثة( أي أن تعطى الوصية لأحد الورثة) للحديث: «لا وصية لوارث».

بل تصرف في وجوه الخير والبر المختلفة.

والله تعالى أعلم