الاثنين 17 حزيران 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (9738)

السبت 26 رمضان 1436 / 11 تموز 2015

هل يتوجب على أخي إعطاءنا من ميراث محل والدنا أم لا؟


السلام عليكم .. سؤالي يتعلق بالميراث.. قام أخي بإقناع والدي بفراغ المحل له كونه هو الذي يعمل فيه مع أبي.. ولكن أبي ندم لاحقاً وطلب من أخي إعادة المحل لإسمه لضمان حقنا في الميراث، فوعده أخي أن يعطي الجميع حقه ولكن أبقى العقار باسمه.. وبعد وفاة والدي لم يقبل أخي إعطائنا شيء من المحل وقال أن أبي بملئ إرادته وهبه إياه.. فالسؤال: هل يتوجب على أخي إعطائنا من ميراث المحل أم لا؟ وجزاكم الله عنا كل الخير

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

إنَّ الله فرض نظاماً قسَّم به التركة وأعطى لكلِّ وارث نصيبه، وكل من حاول التَّلاعب بهذا النَّظام ينطبق عليه قول الله تعالى بعد أن فصل أحكام الميراث: {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ} [النِّساء:13-14].

فيجب تقسيم التركة وأن يأخذ كل ذي حق حقه من التركة، وينصح بعدم تأخير توزيعها، كي لا تختلط الحقوق وتضيع.

أما المطالبة بحقك من التركة فهو جائز وحق، ولا يمنعك منه مانع.

وننصحكم بأن تحكِّموا في هذه المسألة مَن ترضون دينَه وعقلَه من أقربائكم أو غيرهم؛ حتى يحكم في الأمر، ويرضى به الأطراف.

والله تعالى أعلم.