الجمعة 06 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (9616)

الخميس 10 رمضان 1436 / 25 حزيران 2015

إذا طَهُرت الحائض ليلاً أو نهارًا فماذا عليها من الصيام؟


أنا فتاة سؤال عن الدورة الشهرية في اليوم الأخير من الدورة الشهرية (اليوم الذي أتطهر به منها) هل أصوم أم أفطر؟ وإذا صمت هل يتوجب علي إعادته لاحقاً؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

إذا حاضت المرأة أو نَفسَت لا تؤمر بالصيام، بل إنها تُنهى عن الصيام في هذه الحالة، ولو صامت أَثِمت ولم يصحَّ صومها؛ وإنما مُنعت المرأة من الصيام في هاتين الحالتين؛ لأنها في حالة من الضعف تَحتاج معها إلى الراحة والطعام والشراب، فلم يُناسِبها إيجاب الصيام عليها، بل إن الله تعالى رحمةً بها وضَع عنها الصلاة المَفروضة.

ويجب عليها أن تقضي بعدد الأيام التي أفطرتها من رمضان؛ فعن معاذة بنت عبدالله العدويَّة قالت: سألتُ عائشة رضي الله عنها فقلتُ: ما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة؟ فقالت: أَحروريَّة أنتِ؟! قلتُ: لست بحروريَّة، ولكني أسأل، قالت: (كان يُصيبنا ذلك فنؤمر بقضاء الصوم، ولا نؤمَر بقَضاء الصلاة)؛ [متفق عليه].

ووقت القضاء موسَّع لها من رمضان الذي أفطَرت فيه إلى رمضان الآخَر، ولا يجوز لها تأخير القضاء إلى ما بعد رمضان الآخَر بغير عذر.

إذا طَهُرت الحائض ليلاً أو نهارًا فماذا عليها؟

إذا رأت المرأة الحائض الطهرَ الكامل قبل الفجر وجب عليها صيام اليوم التالي، فيَجب عليها في هذه الحالة أن تصوم اليوم التالي، وإن لم تَغتسِل إلا بعد طلوع الفَجر.

وأما إذا لم تر الطُّهر الكامل إلا في أثناء النهار فإنها تُكمل يومها مُفطِرةً، وتصوم من اليوم التالي.

والله تعالى أعلم