الجمعة 06 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (9466)

الأحد 21 شعبان 1436 / 07 حزيران 2015

هل تجوز الصلاة في الحمام إذا كان نظيفاً و معقماً؟


السلام عليكم هل تجوز الصلاة في الحمام اذا كان نظيف و معقم السبب مِن هذا السؤال أني اعمل في مكان عام و احيانا لا أستطيع ان اصلي لانه لا يوجد مكان للصلاة ولأني مسلم فلا اريد ان تضييع عليي صلاة او ان اصلييها قضاء او هل يمكن بدل من ا ذلك ان اصلي في السيارة و أنا جالس ؟ جزاكم الله خيرا ...

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية (18/ 160)

ذهب الحنفية والمالكية، والشافعية، والحنابلة في رواية إلى أن الصلاة في الحمام صحيحة ما لم يكن نجساً، لقوله عليه الصلاة والسلام: «جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً» وفي لفظ: «أينما أدركتك الصلاة فصل فهو مسجد». ولأنه موضع طاهر فصحت الصلاة فيه كالصحراء.

ويرى الحنابلة في رواية أخرى وهي المعتمد عندهم أن الصلاة في الحمام لا تصح بحال، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «الأرض كلها مسجد إلا الحمام والمقبرة»، ولأنه مظنة النجاسات، فعلق الحكم عليه دون حقيقته. ويصلى فيه لعذر، كأن حبس فيه، ولم يمكنه الخروج، ثم لا يعيد صلاته ولو زال العذر في الوقت وخرج منها، لصحة صلاته. ولا فرق عندهم في الحمام بين مكان الغسل وصب الماء وبين البيت الذي تنزع فيه الثياب والأتون، وكل ما يغلق عليه باب الحمام، لتناول الاسم له.

والله تعالى أعلم