الجمعة 06 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (9458)

السبت 20 شعبان 1436 / 06 حزيران 2015

هل يجوز للحائض دخول المسجد الذي فيه مدرسة بداخله؟


السلام عليكم شيخنا الفاضل أود سؤالكم عن أمرين بخصوص حكم دخول الحائض إلى المسجد:أولاً:هل يجوز دخول الحائض إلى المسجد الذي أقيمت فيه مدرسة شرعية كما حصل في مسجد السادات و جامع التوبة وعلى أي المذاهب أبيح ذلك وهل من الممكن معرفة المرجع لارجاع من يسألني عن ذلك إليه. ثانياًَ:هل يجوز دخول المرخصات لدورات القرآن أو الطالبات وخاصة أن الدورة القرآنية لا تقام إلا بوجود المرخصة وعلى أي المذاهب وأيضاً هل من الممكن معرفة المرجع؟ أرجو أن تكون الإجابة سريعة للضرورة الملحة لمعرفة الحكم الشرعي وجزاك الله عنا كل خير.م

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

اتفق الفقهاء أن الحائض في أثناء نزول الدم لا يحلّ لها المكث في المسجد لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا أُحِلُّ المسجد لحائض ولا جنب» [رواه أبو داود].

أما بعد انقطاع الدم: فقد منع جمهور الفقهاء المكث في المسجد، وأباحه الحنابلة بوضوء، لانتفاء المحذور وهو خشية تلويث المسجد.

والمسجد يشمل جميع ما فيه من غرف ولها نفس حكمه.

وينبغي أن يلحق ببعض المساجد ملحقات خاصة لا تأخذ حكم المسجد، تجعل كمكتبة أو دار للتحفيظ أو مدرسة شرعية، تتمكن صاحبات العذر من الجلوس فيها دون حرج .

هذا، وإن وجود مدرسة داخل المسجد يخرجه عن حكم المسجد ليتحول إلى مدرسة مثلاً، وعندها يجوز دخول جميع النساء إليه المعذورات وغيرهن.

والله تعالى أعلم.