الأحد 24 حزيران 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (9159)

الثلاثاء 26 جمادى الثانية 1436 / 14 نيسان 2015

هل يجوز جمع المغرب والعشاء تقديماً بسبب تأخر العشاء في بلدي؟


السلام عليكم فضيلة الشيخ استسمحكم عذرا أود الاستفسار عن مسألة جمع صلاة المغرب مع العشاء جمع تقديم في البلاد التي يؤذن فيها العشاء بوقت متأخر علما أنني أقيم في ألمانيا والعشاء عندنا يؤذن خلال أشهر الصيف الساعة الثانية عشر من بعد منتصف الليل أو أكثر وجزاكم الله خيرا ونفع بعلمكم وبارك بعلمكم وعملكم

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

الأصل أن تصلى كل صلاة في وقتها المحدد لها شرعاً، والجمع بين الصلاتين لا يجوز إلا إذا كان هناك عذر شرعي كالسفر والمطر والمشقة .

وننصحكم بالعودة إلى أقرب مركز إسلامي منكم فهم الأقدر على معرفة حالتكم وأشباهها.

فقد بلغنا أنه انتهى المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث إلى جواز الجمع بين هاتين الصلاتين في أوروبا في فترة الصيف حين يتأخر وقت العشاء إلى منتصف الليل أو تنعدم علامته كلياً، دفعاً للحرج المرفوع عن الأمة بنص القرآن، ولما ثبت من حديث ابن عباس في صحيح مسلم: «أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء من غير خوف ولا مطر. قيل لابن عباس: ما أراد إلى ذلك؟ قال: أراد ألا يحرج أمته».

كما يجوز الجمع في تلك البلاد في فصل الشتاء أيضاً بين الظهر والعصر لقصر النهار وصعوبة أداء كل صلاة في وقتها للعاملين في مؤسساتهم إلا بمشقة وحرج. وينبه المجلس على أن لا يلجأ المسلم إلى الجمع من غير حاجة، وعلى أن لا يتخذه له عادة.

والله تعالى أعلم