الأربعاء 20 تشرين ثاني 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (905)

الثلاثاء 15 صفر 1430 / 10 شباط 2009

لا تنجس ملابس الإنسان إلا بوقوع عين النجاسة عليها


السلام عليكم حول الجنابة عندما يكون الأنسان (في حالة الجنابة) معندما ينام قد يكون لمس الغطاء والشراشف ... بعد الطهارة هل يغسل كل من الغطاء والشراشف الخ... وايضا اذا لبس شيء مثل المعطف هل يغسله ايضا والا بس الثياب التي لامست الجنابة وبنسبة للجنابة اذا بس توضح كيف التطهر منها بشكل غير في الفتوى السابقة بشكل موضح وشكرا...

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:

لا تأثير لجنابة الإنسان أو طهارته على طهارة ما يلامس من أشياء وملابس وغير ذلك، وإنما تنجس هذه الملابس بوقوع عين النجاسة عليها.
والمني طاهر عند السادة الشافعية وعند الحنابلة، وإن كان يستحب غسله أو فركه، لحديث عائشة رضي الله تعالى عنها « كُنْتُ أَفْرُكُ الْمَنِىَّ مِنْ ثَوْبِ رَسُولِ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم– فَيُصَلِّى فِيهِ » . ويختلف المني عن البول والمذي بأنه بدء خلق الإنسان.

أما فيما يتعلق بكيفية الغسل فقد سبق الجواب عنه في الفتوى رقم 796، والله تعالى أعلم.