الجمعة 06 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (8883)

الأحد 12 جمادى الأولى 1436 / 01 آذار 2015

ما حدود عورة المرأة في الصلاة؟


السلام عليكم دكتور محمد سؤال : أسفة أسئلتي كتيرة بس استحملني معليش احيانا وقت بصلي انا بوضع السجود بتبين رجلي وعند الوقوف بيبين طرف أصابع من فترة سمعت شيخ لاتقبل صلاة المرأة وكاحلها مكشوف اي بس احيانا عند ركوع وسجود بتشمر تنورة الصلاة يعني ما نقبلت صلاتي

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

بالنسبة لعورة المرأة فقد ذهب الحنفية والمالكية والشَّافعية وهو الصَّحيح عند الحنابلة إلى أن جسم المرأة كلُّه عورة بالنّسبة للرّجل الأجنبي عدا الوجه والكفين، وجواز كشف الوجه والكفين مقيدٌ بأمن الفتنة.

وذهب بعض الحنابلة إلى أن الوجه والكفين عورة يجب سترهما. وقد أجاز الحنفية كشف القدمين ظاهرهما وباطنهما على المعتمد عندهم لعموم الضرورة.

 

أمّا ما يجب ستره في الصّلاة لتصح الصّلاة فعند الحنفية والشافعية هو نفس العورة التي فصلناها.

وعند المالكية لا تبطل صلاة المرأة إلا إذا بدى شيء من جسدها غير الأطراف من رأس ويدين ورجلين والصدر وما قابله من الظهر.

وما يكشف في الصلاة عند الحنابلة فقط الوجه والكفين.

والواجب على المصلي أن يحترز لصلاته قبل الدخول فيها، فيلبس ما يتيقن به ستر عورته، ويدع الملابس التي يخشى منها ظهور شيء من عورته أثناء صلاته.

والله تعالى أعلم