الأربعاء 18 أيلول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (8792)

الأحد 19 ربيع الثاني 1436 / 08 شباط 2015

كيف نرد الحق بعد وفاة صاحبه؟


جدي كان عنده محل فقام ابي بتسجيله باسمنا انا واخوتي وحرم اخته منه وهذا الكلام منذ عشرين سنة وبعنا المحل منذ عشر سنين وتوزعنا ثمنه الان نحن ندمنا اننا لم نعطي عمتنا حقها وقد ماتت وعندها اولاد السؤال هل يجوز ان نتصدق بالمال عن روحها حتى لاندخل بمشاكل مع اولاد عمتنا اذا علموا بالامر طبعا نتصدق بالمال عن روحها

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:

سبق وبينا في الفتوى رقم 76 أن من شروط التوبة: رد المظالم إلى أهلها.

فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ « مَنْ كَانَتْ عِنْدَهُ مَظْلَمَةٌ لأَخِيهِ فَلْيَتَحَلَّلْهُ مِنْهَا، فَإِنَّهُ لَيْسَ ثَمَّ دِينَارٌ وَلاَ دِرْهَمٌ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُؤْخَذَ لأَخِيهِ مِنْ حَسَنَاتِهِ، فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ حَسَنَاتٌ أُخِذَ مِنْ سَيِّئَاتِ أَخِيهِ، فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ » (صحيح البخاري).

وبالموت تنتقل الأموال إلى الورثة كما قَسَمَها الله تعالى، فالمحل الذي تركه الجد هو من نصيب أولاده(وهم كما ذكرتم في السؤال ابن وابنة) فللذكر مثل حظ الأنثيين.

فيجب أن ترد حصة عمتكم إلى ورثتها. ولا يصح أن تتصدقوا بالأموال لأن صاحب الحق معروف.

والله تعالى أعلم.