الثلاثاء 20 آب 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (8653)

السبت 21 ربيع الأول 1436 / 10 كانون ثاني 2015

الصناديق التعاونية للعاملين في الدولة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وبعد.. [ السؤال يتعلق بالصناديق التعاونية للعاملين بالدولة ... ] مقدمة.. نقابة المعلمين ( منظمة شعبية - شبه حكومية )..(فضيلتكم يعلم تماما" هذه الأمور ...).. هذه النقابة لديها صناديق من مثل الإعانة عند الوفاة ، الإحالة على المعاش..( وهذا غير صندوق المعاش التقاعدي)..والاشتراك في مثل هذه الصناديق اختياري .. وليس إجباريا" كصندوق التكافل الاجتماعي مثلا".. فإذا" ( صندوق الإعانة عند الوفاة.. الإحالة على المعاش ..) المعلم المشترك فيها يدفع مبلغا" شهريا" بسيطا" وعند الوفاة أو بلوغ السن القانونية .. تسترجع المبالغ المدفوعة مع إعطاء مبلغ معين محدد معها ! ( هنا الإشكال).. والسؤال ... ألا يعتبر هذا من الربا ؟!... والعياذ بالله.. وإن كان كذلك.. فما العمل لأن هذه الصناديق لا تعيد المبالغ المدفوعة في حال الانسحاب ، أو عدم متابعة دفع الاشتراكات..! وهل يجوز التصدق بالفائدة الربوية في مثل هذه الحالة...؟! وهل يختلف الأمر هنا مع المعاش التقاعدي الذي يقبضه الموظف الحكومي عند الإحالة على التقاعد...؟! أي خصم مبلغ منه للتأمينات الاجتماعية... للمعاش التقاعدي.. فيما بعد... أعتذر للإطالة... بقصد التوضيح .. جزاكم الله خيرا"... والسلام عليكم..

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فراتب التقاعد من الضمان الاجتماعي "المعاش" التابع للدولة وكذا النقابات التابعة كنقابة المعلمين، لها التزام من الدولة بكفالة كبير السن أو العاجز؛ وهو مبني على هبة من الأفراد للدولة يراد بها الإثابة وقت الكبر أو المرض، وهو لا يرجع في هذه الهبة ولا يملك التصرف فيها أو استثمارها، وهي تدخل ميزانية الدولة التي فيها الأنشطة المشروعة وغير المشروعة، والدولة ملتزمة بهذا الضمان أو المعاش ليس كربح للأموال، بل كمسؤولية تجاه الكبير بالسن والعاجز، فاستثمارها بطريقة محرمة يقع إثمها على من قام به أو رضي به أو أمر به، وأما المواطن فهو يأخذ من خزينة الدولة المختلطة مصادرها فلا حرج عليه في ذلك خصوصًا مع الحاجة.

جاء في مجلة مجمع الفقه الإسلامي 13/1319 ما يلي: عقد التأمين الاجتماعي من الأعمال الجائزة مثله في ذلك نظام المعاش الحكومي، وما يشبهه من نظام الضمان الاجتماعي، وسائر نظم التأمينات الاجتماعية...

وقد صرح بذلك مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر في مؤتمره الثاني، واكد انطباق حكم الجواز على أنواع التأمينات التعاونية والاجتماعية، وما يندرج تحتها من التأمين ضد العجز والبطالة والشيخوخة.

والله تعالى أعلم