الجمعة 20 أيلول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (8500)

الأربعاء 05 صفر 1436 / 26 تشرين ثاني 2014

والدي كتب لنا كل ما يملك وحرم إخوته، هل يجوز؟


السﻻم عليكم السؤال: نحن 3بنات لااخوت شباب لنا قام والدنا بكتابة كل مايملك لنا بيعا وشراء بمقادر مبلغ ضئيل واخذه منا كما قام بكتابة عقار بصفة هبة والدي لديه 3اخوة شباب على قيد الحياة و3اخوة بنات اخوته الشباب لم يعطوه كامل حصته من ميراث جدي اعطوه جزء قليل فقط هو يريد تامين لنا حياة جيدة بعد وفاته ولا يريدهم ان يشاركونا ....ماذا علينا نحن القيام به الان وهو على قيد الحياة او بعد وفاته وهل علينا آثم اننا قبلنا بهذه العقود (نحن لم نقبل لكن هو اخذنا للدوائر الحكومية ونحن لانستطيع ان نقول له كلمة) كما ان والدنا قاطع لرحمه لايزور ولايسال عن احد من اهله الا اذا جاء احد منهم الينا وهذا نادر جدا .......انا اكلم عماتي ونساء اعمامي بالعيدين واحيانا اكلم بنت عمي على الفيس بوك هل هذا يكفي (نحن غير متزوجات واعمارنا فوق 18) جزاكم الله خيرا ....

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

إنَّ الموتَ أجلٌ لا يعلم وقتَهُ إلا الله، فقد يموت الأب قبل الأولاد أو الإخوة، وقد يحدث العكس، ولا يعلمُ الإنسانُ هل سيكون وارثاً أو موروثاً، فلْتتَّقي الله تعالى، فلا يجوزُ للأب الاحتيالُ ببيع تركته بيعاً صورياً ليحرمَ إخوته من الميراث، وإن كانوا مقصرين في حقه، وتقصيرهم في حقه لا يسقطُ نصيبهم المفروض من الإرث، قال تعالى: {لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيباً مَفْرُوضاً} [النساء: 7]

وعليكم بصلة الرحم وإن كانوا مقاطعين لكم، فهذه هي الصلة الحقيقية، بأن تصل من قطعك.

أما عن أكل إخوته لحقه فالواجب أن يحاول تحصيلَ حقِّه منهم بالطرق المشروعة، لا أن يحرمهم من تركته.

فننصحكم بحل الخلافات القديمة وإعطاء كل ذي حقٍّ حقه، سواء الوالد أو الأعمام.

والله تعالى أعلم