الثلاثاء 16 تموز 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (8356)

الأربعاء 07 محرم 1436 / 29 تشرين أول 2014

صليت على جنابة خجلاً من والدي، فما الحكم؟


السلام عليكم .. سؤالي : ذات يوم اقيظني والدي لصلاة الفجر لأصلي معه في البيت ، وكنت على جنابة ، ف خفت أن اغتسل للجنابة واتأخر عليه وهو أثناء ذلك كان غاضباً وبشدة . وكذلك أنا خجول جداً ، فعلت الاتي : ذهبت وتؤضت وضوء عادياً ، ولكن ! في داخلي سألت الله أن يغفر لي وانني سأرجع مرة اخرى واغتسل عن جنابتي واصلي مرة اخرى ، وفعلاً عدت واغتسلت . هل أخطأت ؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

أما عن الغسل فإنه شرط للصلاة، وبإمكانك تأخيره إن لم تستطع القيام بالغسل فوراً. ولكن على ألا تؤدي فرض صلاة قبل أن تغتسل، أما وإنك قد صليت وأنت على غير طهارة فقد أخطأت وارتكبت إثماً، وصلاتك باطلة.

فعليك أن تستغفر الله و تتوب إليه مما صنعت و ألا تعود إلى مثله أبداً.

كما لك أن تعلم أن هذه الحالة بشرية وليس فيها حرج عليك أمام والدك إذا أخبرته أن عليك غُسلاً فسيتفهم الأمر منك.

والله تعالى أعلم