الأحد 16 حزيران 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7856)

السبت 09 رمضان 1435 / 05 تموز 2014

أهداني أبي سيارة قبل وفاته، هل لي أخذها؟


اشترى والدي سيارة عند كبره وجعلها معي كي أخدمه بها عندما يريد إيصاله إلى مكان ما، وكنت أستعملها لأغراضي الشخصية بعلمه ورضاه، وكنت الابنة الوحيدة المتبقية معه في هذا البلد إذ ان الأقدار شاءت أن يعيش أخي و أختي في المغترب. وقبل وفاته بعام على التقريب وعندما كنت أوصله مرة قال لي -وكنا لوحدنا في السيارة- : (بابا هي السيارة إلك ). لكنه لم يشرح حينها ما يقصده بهذه العبارة؛ من أن السيارة لي بعد مماته أم في حياته!، ولم يدوّن شيئاً رسمياً أو قانونيًاً بذلك، ولم أستفسر يومها عن معنى كلمته تلك لأن حياته بالنسبة لي كانت أهم من التفكير في أي شيء من هذه الأمور. وبعد وفاته حصل أن أخبرتني زوجته بأنه قال لها يوماً: (بعد وفاتي اتركي السيارة لابنتي فلانة -وعينني بالاسم- فهي تحتاجها لقضاء أشغالها الكثيرة أما أنت فقعيدة دار لا حاجة لك بتلك السيارة) فهل ما سبق مما ذكرت يعطيني الحق شرعاً أن أمتلك هذه السيارة دون أن يكون فيها أي حصة إرثية لإخوتي وزوجة والدي(علماً أنه لا شيء قانوني يثبت أن هذه السيارة من حقي أو في ملكيتي، كما أن السيارة مازالت عندي أستعملها لأموري الخاصة تحت علم جميع الورثة ورضاهم وقد مر على وفاة والدي أكثر من عام ...)

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

إن مثل هذه الحقوق لا تنتقل إلا بالبينة، وهي تبادل ألفاظ عقد الهبة بحضرة شهود، أو بالتسجيل ونقل الملكية إن تم ذلك في حياة الوالد.

أما بعد وفاته فلا تصح الوصية لوارث.

ننصحكم بجعل السيارة من ضمن الإرث توزع لجميع الوارثين، ولكم الأجر الكبير في خدمة الوالد، والثواب العميم بالالتزام بالشرع في رد الحقوق لأصحابها.

 والله تعالى أعلم