السبت 24 آب 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7454)

الأحد 23 جمادى الأولى 1435 / 23 آذار 2014

أعطتني أمي أمانة قبل موتها، هل تُعتبر تركة؟


أعطتني أمّي في حياتها مبلغا من المال على وجه الأمانة قدره 41 ألف جنيه.. ثمّ أعفتني من إرجاعه قائلةً " أعطيتك هذا المال عطيّةً" والآن ، وقد ماتت رحمها الله، هل من واجبي أن أقتسم ذلك المبلغ مع إخوتي، مع العلم أنّهم لا يعلمون بالعطيّة أصلا.. ومع العلم أنّي ساعدت أحد إخوتي لسداد دين بمبلغ قدره 28 ألف جنيه على وجه المساعدة ... السؤال: هل من حقّي العطيّة ، ولا حرج على أمّي رحمها الله.. وإن كان لابدّ، فهل من حقّي أن أسحب المبلغ الذي أعطيته لأخي، وأقتسم الباقي مع جميع الورثة؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أهلاً بكم -أخانا- في موقعكم، ونسأل الله تعالى أن يرزقكم الرزق الحلال الواسع..

المرءُ في حياته حرٌّ في التصرف بماله، يوزعه فيما يشاء من الوجوه، فإن تم إعطاء هذا المال على وجه العطية والهبة، مع الإثبات، فلا حرج في هذه الهبة حال الحياة، وهي من حقك.

ونرجو منك مراجعة خطبة "العدل بين الأبناء" من "سلسلة الأسرة والتربية".

والله تعالى أعلم.