السبت 15 حزيران 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7433)

الخميس 13 جمادى الأولى 1435 / 13 آذار 2014

تعاملات بنكية


السلام عليكم الله يجزيك الف خير انا سوري مقيم في دبي و انا في ضيق مادي حاليا , هل يجوز ان اقترض من بنك اسلامي مع العلم ان المبلغ سيتم ارجاعه على اقساط ولكن بقيمة اكبرمن قيمته الاصلية تحت اسم عمليات بيع وشراء وهل يجوز قروض السيارات من البنوك ايضا واخر سؤال هل يجوز العمل في بنك غير اسلامي اذا سنحت الفرصة وجزاك الله الف خير يا شيخنا الفاضل

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

أهلاً بك -أخي- في موقعك ونسأل الله تعالى أن ينفعك وينفع بك..

فالاقتراض من البنك حكمه يختلف باختلاف البنك المقرِض وطبيعة القرض منه، فإن كان البنك يقرض قرضاً حسناً بدون أن يفرض أي نسبة ربوية فلا بأس بأخذ القرض منه وإن كان غير ذلك فلا.

فإذا كان البنك إسلامياً يلتزم بالضوابط الشرعية في معاملاته المالية، فلا حرج في معاملته وإيداع الأموال لديه لحفظها أو تنميتها واستثمارها، وكذا معاملته في مرابحة لشراء سيارة أو إنجاز مشاريع وتمويلها عن طريق إحدى صيغ التمويل الإسلامية.

كما أنه لا يجوز التعامل مع البنوك أو الشركات الربوية، ولا المساهمة في خدمتها، ولا العمل فيها. فلا تكن معيناً على معصية.

والله تعالى أعلم