الأربعاء 29 كانون ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7162)

الأحد 17 ذو الحجة 1434 / 20 تشرين أول 2013

هل يجوز بيع جزء من الأضحية؟ وما حكم السفر إلى الشام في هذا الوقت؟


السلام عليكم هل يجوز بيع جزء من الاضحيه مثل الجلد او الراس او الهن او اى شيئ اخر سؤال ثانى هل السفر الى سوريا يعد من الرمى فى المهالك لعدم وجود الامن وكثرة القتل وفى حال سفر انسان الى سوريا ومات تحت القصف او اى ميته غير طبيعيه او جنائيه لا يعتبر شهيد بل اثم لانه ذهب بارجله الى الموت جزالم الله خيرا

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:


جواب السُّؤال الأوَّل: لا يجوز بيع شيءٍ من الأضحية، فمَن باع شيئاً مِن أضحيته جاهلاً بالحرمة فعليه أن يتصدَّق بما جاءه من مالٍ، مع حرمة أن يقوم بذلك ابتداءً.


جواب السُّؤال الثَّاني: الأصل أنَّه لا يجوز للمسلم أن يذهب إلى مكانٍ يتيقَّن فيه الوقوع في الهلكة، أو يغلب على ظنِّه وقوعه فيها، لقول الله تعالى: {وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} [البقرة:195].
والأمر متعلقٌ بما يغلب على الظَّن بعد السُّؤال والتَّمحيص، وما وصفت مِن حالٍ في بلدنا، يتبع لطريقة القدوم ونيَّته، ومكان الإقامة وغير ذلك من أمورٍ، ويجب عليك أن تسأل مَن تثق بعقلهم ودينهم ممَّن حولك ومَن يقطنون الموقع الذي تُريد المجيء إليه مِن معارف وقرابات ليُرشدوك إلى ما يظنُّون فيه نفعك وسلامتك.
ونَكِلُ لله تعالى حكم ما قد يقع، فهو أعلم بالنِّيات والأحوال، ونسأل الله تعالى لك السَّلامة على كلِّ حالٍ، ويمكنك الرُّجوع إلى السُّؤال رقم (4362) لمعرفة أقسام الشُّهداء.


نسأل الله أن يجعل بلدنا آمناً مطمئناً سخاءً رخاءً وسائر بلاد المسلمين.


والله تعالى أعلم