الخميس 01 تشرين أول 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7119)

الأحد 03 ذو الحجة 1434 / 06 تشرين أول 2013

اختلاف المطالع بالنسبة لهلال شهر ذي الحجة


السلام عليكم ورحمة الله هل نتبع رؤية الهلال في البلد الذي نعيش فيه لتحديد بداية شهر ذي الحجة أم نتبع رؤية الهلال في السعودية وما يترتب عليه من تحديد يوم عرفة وأول أيام عيد الأضحى؟ في البلد الذي أسكن فيه حددوا أول يوم ذي الحجة يوم الاثنين الواقع في السابع من شهر تشرين الأول وبالتالي سيكون موعد يوم عرفة وأول يوم من عيد الأضحى متأخراً عن السعودية بيوم واحد. فمتى نصوم ومتى نفطر ومتى ندعو ليوم عرفة؟ أفتونا جزاكم الله خيراً.

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله, وبعد:


بداية: نعتذر عن تأخر الإجابة, بسبب الضغط في الأسئلة والاستشارات.

جمهور الفقهاء يرون أن ثبوت الهلال يكون برؤيته في أي من أقطار العالم الإسلامي، وهذا ما نحبه ونتمناه...


أما الإمام الشافعي فيقول باختلاف المطالع، بمعنى أن دخول الشهر يثبت في البلد الذي رأى الهلال، ولا يثبت عند من لم يره.


ولذلك نرى أن تكونوا مع مسلمي بلدكم في الصيام والعيد وغيرهما مما تتوقف فيه العبادات على ثبوت الأشهر القمرية.


وتوافقوا في دعائكم الحجاج حين وقوفهم في عرفة، أو غيرها من مشاعر الحج.


بارك الله لكم في عباداتكم وعيدكم.


والله تعالى أعلم