الخميس 01 تشرين أول 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (7080)

الخميس 22 ذو القعدة 1434 / 26 أيلول 2013

ما حكم الوصية بالأضحية, وهل يجوز للورثة الأكل منها؟


امرأة قالت لمن حولها إذا مت فبل عيد الأضحى ضحو لي أضحيتين, فهل تعتبر هذه وصية شرعية تستوجب التنفيذ؟ علما أنها تملك المال, وهل يجوز أكل الوارث من لحم الأضحية؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:


أختنا الكريمة:


اختلف الفقهاء بمسألة الأضحية عن الغير, على ثلاثة أقوال:


قال الشافعية: لا يضحى عن الغير بغير إذنه، ولا عن ميت إن لم يوص بها، لقوله تعالى: {وأن ليس للإنسان إلا ما سعى}, [النجم:39/53], فإن أوصى بها جاز، وبإيصائه تقع له.


وقال الإمام النووي -رحمه الله- في "المنهاج": (ولا تضحية عن الغير بغير إذنه، ولا عن ميت إن لم يوصِ بها).


ويجب التصدق بجميعها على الفقراء، وليس لمضحيها ولا لغيره من الأغنياء الأكل منها، لتعذُّر إذن الميت في الأكل.


وقال المالكية: تكره الأضحية عن ميت إن لم يكن عيَّنها قبل موته، فإن عيَّنها بغير النذر، ندب للوارث إنفاذها.


وقال الحنفية والحنابلة: تذبح الأضحية عن ميِّت، ويفعل بها ما يفعل بأضحية الحي من التصدق والأكل، والأجر للميت، لكن يحرم عند الحنفية الأكل من الأضحية التي ضحى بها عن الميت بأمره.


وعليه: تذبح هذه الأضحية الموصى بها, ويوزّع لحمها للفقراء, مالم يكن ثمنها أكثر من ثلث التركة.


والله تعالى أعلم