الجمعة 06 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (5969)

الأحد 14 ربيع الثاني 1434 / 24 شباط 2013

حكم لعب الشدة


كيف نجيب طلاب المرحلة الإعدادية عن حكم اللعب بالشدة، علماً أن بعض العلماء أجاز ذلك؟ الجواب:

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:


سار الدكتور مصطفى الخن والدكتور مصطفى البغا على رأي الإمام ابن حجر الهيتمي في تحريم لعب الشدة، لأن المسلم مسؤولٌ عن الوقت، ولأنه يجر إلى الحرام، ويكاد لا يخلو من حرام.


وذهب غيرهم كالدكتور وهبة الزحيلي إلى القول بكراهته، ومثله المجلس الإسلامي للإفتاء بشروط:


1- ألا يرافقها أو يصاحبها قمارٌ أو رهانٌ أو أي محرمٍ آخر كالدخان.


2- أن لا يُكثر من اللعب بها بحيث يصل إلى درجة الإدمان عليها.


3- ألا تشغل عن طاعةٍ أو واجبٍ من الواجبات الشرعية كالصلاة أو القيام بالواجبات الدراسية أو بر الوالدين.


4- ألا يصاحبها محرمٌ كالشتائم والسباب والسخرية وكثرة الحلف وفحش القول الذي يحدث كثيراً بين اللاعبين.


5- ألا يلعب بها على قارعة الطريق لما فيها من إخلال بالمروءة.


6- لا يجوز اللعب بها بصحبة نساء أجنبيات - كابنة العم أو الخال أو زوجة الأخ أو إبنة العمة وغيرها من النساء اللاتي من غير محارمه.


فالأَولى توجيه الطلاب بشكل تربوي عند السؤال عن ذلك، بأنه لا يليق بالطالب المسلم والطالبة المسلمة قتل الوقت بهذه الصورة، وأن نسوق الأمثلة عن اغتنام السلف لوقته، وحذره من تضييعه. وكذا أمثلة عن الناجحين المعاصرين، وكيف يقودون الوقت بشكل سليم.

 

والله تعالى أعلم.