الأحد 22 أيلول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (5709)

الأربعاء 14 صفر 1434 / 26 كانون أول 2012

كيف أحافظ على ما أحفظه من القرآن


السلام عليكم ورحمة الله: أنا والحمد لله أحفظ أكثر من نصف القرأن ولكن عندما اريد أن اتذكر سورة أو حتى أية لقرأها في صلاتي لا استطيع تذكرها حتى عندما انتهي من التسميع عند استاذي بعد أقل من يوم انس كل شي .فما الحل جزاكم الله خيرا

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:


الأخ الكريم: نحمد الله تعالى أن شغلك بطاعته، ووفقك للسعي في حفظ القرآن الكريم...


اعلم أن للنسيان أسباباً؛ منها: انشغال البال وتشتُّت الذهن الذي يعسِّر الحفظ على طالبه، وذلك لأن النفس إذا اشتغلت بأمرٍ صرَفها عن غيره، والله تعالى يقول: {مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ} [الأحزاب:4].


وعلاج مثل حالتك يكون بالآتي:

1)   الاعتماد على الله تعالى وسؤاله والتضرع إليه، {وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ} [الطلاق:3].

2)   أن تحفظ في مصحفٍ واحدٍ، تخطّ فيه كل ما يتعلق بحفظك من ملاحظات ليسهل عليك تذكُّرها.

3)   أن تقرأ شيئاً من التفسير الميسَّر لمعاني الآيات؛ إذ إنَّ حفظ ما يُفهم معناه أيسر على الذهن.

4)   الحرص على دفع الأسباب المقلِقة للنفس المستهلكة قوة الحافظة وحدَّتها، ومحاولة تصفية الذهن مما يشغله.

5)   البعد عن الأسباب التي تعرقل عملية الحفظ وتشتت الانتباه، كصراخ الأطفال مثلاً أو صوت المذياع، فحاول أن تخلو بنفسك لتركز في المراجعة والحفظ.

6)   تخيَّر الأوقات المناسبة للمراجعة والحفظ؛ وذلك كوقت الصباح.

7)   قم بتكرير ما حفظته كتابةً إذ إنه أثبت في الذهن.

8)   تعاون مع أحد أصدقائك بأن يقوم كل منكما بسماع ما يحفظ صاحبه.

9)   لا تتعجَّل حفظ الكثير، قبل أن تتقن ما تحفظ.

10)  أقلل من الطعام واحذر شدة الجوع.

11)  تعاهد القرآن الكريم بدوام القراءة والمراجعة إذ أنه سريع التفلت كما وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم فعن أبى موسى رضي الله عنه عن النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قال: «تَعَاهَدُوا هَذَا الْقُرْآنَ، فَوَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَهُوَ أَشَدُّ تَفَلُّتًا مِنَ الإِبِلِ فِى عُقُلِهَا» [رواه مسلم].

12)   كرِّر ما حفظتَ من آياتٍ في قيام الليل، لتكون أشد رسوخاً في القلب وأكثر ثباتاً في الذهن لقول الله تعالى: {إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا} [المزمل:6].

13)  استشر الشيخ الذي تقرأ عليه، وأعلمه بمشكلتك، واطلب إليه متابعة أمر الحفظ عندك.

فعليك بالعمل بهذه الخطوات وستجد نفعها بإذن الله عز وجل.


ختاماً:

ننصحك بالرجوع إلى السؤال رقم (78)، والسؤال رقم (5553)، والسؤال رقم (2510)، ومحاضرة "كيف تتفوق في الامتحان"، ففيها حديث عن خطوات وآلية تخزين المعلومة في الذاكرة استخراجها.


نسأل الله عز وجل أن يرزقك البصيرة في دينك، وأن يجعلك من الأئمة العلماء العاملين، وأن يوفقك لإتمام ما عزمتَ عليه، وييسر لك السبل المناسبة لبلوغه.

 

والله تعالى أعلم.