الخميس 22 آب 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (5611)

الأربعاء 08 محرم 1434 / 21 تشرين ثاني 2012

كافي نت


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا شب من سوريا تارك لبلد ومسافر بمصر معي شوية مصاري بكفوني افتح محل كافي نت انا ناوي افتحوا للمحل بس في بعض لعالم قالولي انو رزقت لمحل مشبوهة شوي انا ناوي استفسر منك انو افتحو ولا ما افتحو لانو انا مصرياتي مابيكفو غير لهي لشغلة وارجو لرد سريعا وجزاك الله كل خير والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

نشكرك على زيارة الموقع، ونسأل الله أن يزودك التقوى في سفرك، وأن يردَّك إلى بلدك وأهلك سالماً.

 

أكتفي في الإجابة على استفسارك بقول الله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} [المائدة:2].

 

فالحكم على هذا العمل يكون من خلال ما يداخله من الحلال والحرام، فإن شابَهُ الحرامُ، أو أَعَنْتَ به غيرك على الإثم والعدوان، أو يسَّرت له ارتكاب المنهيات.. حرُم ذلك العمل، وإن كان في دائرة المباحات فلا حرج فيه، وأترك تقدير الفروع والتفاصيل إليك.

 

والله تعالى أعلم.