الأربعاء 30 أيلول 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (4532)

الخميس 25 ربيع الأول 1433 / 16 شباط 2012

تريد ارتداء النقاب لكن والدها يرفض


زميلتي في نفس العمر تريد ارتداء النقاب لكن والدها يرفض ومع كثره الالحاح وافق ان ترتديه لكن بعد عام وهي تقول له لاأضمن حياتي لكن لايقبل التفاهم في هذا الموضوع وهي تشعر بالحرج عندما تخرج الشارع بدون نقاب وسألت شيخ قال لها ارتديه بدون علمهم لكن ماذا تفعل لو خرجت معهم أو عندما يأتي ضيوف يأمروها بأن تجلس معهم كزوج أختها ما هو الفعل الصائب من نظركم وجزاكم الله خيرا

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

بداية: نشكر الأخت الكريمة اهتمامها بحجابها وسترها، ونسأل الله تعالى أن يكون لها معيناً على رضاه، وأن يليّن قلب والدها إلى ما يرضيه. كما نشكر لكم -أختنا- اهتمامكم بأمر زميلتكم.

 

يُفهم من سؤالكم أن الأخت الكريمة ملتزمة باللباس الشرعي، وتريد أن ترتدي النقاب لستر وجهها، غير أنّ والدها لم يسمح لها الآن بذلك.

 

والجواب: لا بأس أن تعيد الأخت الكريمة النّقاش مع والدها مرات ومرات، ولتتحين أوقات صفائه وسروره، ولتوصل الفكرة إليه بأدب وحكمة، ولتعلم أنّ لها أن تكشف وجهها وكفيها على قول المالكية والحنفية، فتأخذ بذلك عند الحرج إن أرادت سترهما، ولترتدي النقاب في غير ذلك أخذاً بقول الشّافعية والحنابلة.

 

والله تعالى أعلم.