الأربعاء 20 تشرين ثاني 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (3435)

الأربعاء 09 جمادى الثانية 1432 / 11 أيار 2011

كلما أتيت زوجتي أقوم بغسل الملايات والأغطية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تزوجت حديثا وكلما أتيت زوجتي أقوم بغسل الملايات والأغطية خشية أن يكون شئ أصابها أثناء ذلك للحفاظ علي الطهارة وقد أرهقنا ذلك. ما الذي يجب عمله، هل أغسلها اذا رأيت شئ أصابها فقط أم كما أفعل أم ماذا؟ وجزاكم الله خيرا كثيرا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

أولا: إن لم يثبت عندك تنجس هذه الأغطية فإنه يحكم عليها بالطهارة لأن القاعدة الفقهية تقول: (الأصل بقاء ما كان على ما كان حتى يثبت ما يغيره) (اليقين لا يزول بالشك)

فإن تيقَّنت من طهارتها ثم شككت هل تنجست أم لا فالحكم طهارتها ما لم ترى نجاسة تصيب مكاناً معيناً.

وفي حال إصابة النجاسة لمكان فإنه لا ينجس إلا هذا المكان ويجب تطهير هذا المكان فقط، فإن لم تعثر على المكان المتنجّس غسلتَ الثوب كله.

 

ثانياً: اختلف الفقهاء في نجاسة المني فذهب الشافعية في الأظهر والحنابلة وهو المفتى في المذهب عندهم: أن مني الإنسان طاهر سواء أكان من الذكر أم الأنثى.

أنصحك بمراجعة السؤال رقم  3423.

والله تعالى أعلم.