ما هو حكم دهس قطة خطأً؟ - الشيخ الطبيب محمد خير الشعال
الأحد 26 تشرين أول 2014
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (2182)

الأحد 11 ذو القعدة 1431 / 17 تشرين أول 2010

ما هو حكم دهس قطة خطأً؟


ما هو حكم دهس قطة خطأً و هل عليه دية او صدقة وفق الله الجميع

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة على رسول الله وبعد:

قتل الحيوان عمداً من دون سبب لا يجوز؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: «ما من إنسان قتل عصفوراً فما فوقها بغير حقها إلا سأله الله عز وجل عنها». قيل: يا رسول الله، وما حقها؟ قال: «يذبحها فيأكلها، ولا يقطع رأسها يرمي بها» [رواه النسائي].

والوعيد الوارد في هذا الحديث يشمل قاتل الحيوان الذي يؤكل لحمه والذي لا يؤكل لحمه، ومن فعل ذلك فعليه أن يتوب إلى الله ويستغفره، ويتقرب إليه بما استطاع من أعمال الخير والنوافل.

وأما من وقع منه ذلك خطأ فلا حرج عليه؛ لقوله تعالى: {وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا} [الأحزاب:5]، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استُكرِهوا عليه» [أخرجه أحمد وابن ماجه]

وفي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قرأ قول الله تعالى: {رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا}. قال: «قال الله: قد فعلت».
وإن وجدت في نفسك ميلاً للصدقة فافعل.

والله أعلم.