الأربعاء 30 أيلول 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (1975)

السبت 10 شوال 1431 / 18 أيلول 2010

اللباس الذي يصح للمراه ارتدائه امام غير المحارم


ما هو اللباس الذي يصح للمراه ارتدائه امام غير المحارم مثل اخ الزوج او زوج الاخت في بيتها وخارج بيتها

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فإن شروط اللباس الشرعي:

1- أن يستر جميع العورة (ذهب جمهور الفقهاء إلى أن جسم المرأة كلُّه عورة بالنسبة للرجل الأجنبي عدا الوجه والكفين).

2- أن لا يكون شفافاً ولا ضيقاً يصف الجسم، فعن أسامة بن زيد -رضي الله عنه- قال: كساني رسول الله صلى الله عليه وسلم قبطية كثيفة مما أهداها له دحية الكلبي، فكسوتها امرأتي، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما لك لم تلبس القبطية؟» قلت: يا رسول الله، كسوتها امرأتي. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مرها فلتجعل تحتها غلالة، فإني أخاف أن تصف حجم عظامها» - والغِلالة الثوب الذي يُلبس تحت الثياب أَو تحت دِرْع الحديد-.

3- أن لا يكون زينة يلفت نظر الرجال إليه، قال الله تعالى: {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا} [النور:31]

4- أن لا يكون في هذا اللباس تشبُّه بالرجال، لأنه صلى الله عليه وسلم (لعن المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال) [أخرجه البخاري].

والله تعالى أعلم.