الأربعاء 13 تشرين ثاني 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (1542)

الأربعاء 28 جمادى الثانية 1431 / 09 حزيران 2010

أعاني منذ صغري من خروج سائل أبيض كثيف


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أعاني منذ صغري من خروج سائل أبيض كثيف أضطر أحيانا لقطعه بيدي استنفذ معي الطبيب كل الأدويةبدون جدوى ، أنا الآن أتوضأ لكل صلاة. -فهل علي أن أتوضأ لكل صلاة -وهل يمكنني أثناء اليوم أن أقرأ القرآن الكريم دون أن أعيد الوضوء -وهل علي إخبار المتقدم للزواج بهذا الأمر وإن كان نعم فالمرجو منك إخباري بالطريقة التي تحفظ لي حيائي

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة على رسول الله وبعد: 

عليك بالوضوء لكل صلاة مكتوبة لقوله صلى الله عليه وسلم لفاطمة بنت أبي حبيش: <<تَوَضَّئِي لِكُل صَلاَةٍ>> [أخرجه البخاري]، ولا تتوضئي إلاّ بعد دخول وقتها فتصليها وما شاء الله من نوافل وتقرئي بعدها ما شئت من القرآن، حتى إذا أَذن للفريضة الأخرى أعدتي الوضوء.

وأما ما يصيب ثيابك فعليك أن تغسلي المحل وتصلي مباشرة، ولا تلتفتي لما ينزل منك، فإذا دخل وقت الصلاة الأخرى غسلتي ما أصاب ثيابك منه، وهذا رأي طائفة من أهل العلم وهو أقرب للصواب إن شاء الله تعالى.

 

أما عن الشق الثاني من السؤال فما تعانون منه مرضٌ كسائر الأمراض، وأرى أن إخباركم الخاطب به عن طريق والدتكم بأن تخبر والدتكم والدته بالأمر يدفع الحرج عنكم.

نسأل الله تعالى لكم الشفاء والأجر العميم، ولسائر مرضى المسلمين، والله أعلم.