الأحد 23 أيلول 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11736)

الخميس 23 جمادى الأولى 1439 / 08 شباط 2018

ماذا يجب علي أن أفعل كي ابتعد عن مشاهدة ما حرم الله.


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اردت ان اسأل سؤالا بما ان في هذه البلاد الغير مسلمة ففي جميع الأنحاء تتأتي المعاصي كالنساء غير المتحجبات و اسوء من ذلك فأينما انظر اجد المعاصي وعندما اعود الى المنزل اشعر بالحزن بان نفسي قد غلبتني فماذا افعل وشكراً

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أخي السائل:

بدايةً: البعد عن الذنب هدف لأصحاب القلوب الطاهرة، ورجاء إرضاء الله سبحانه رجاؤهم، والسعي لكسب الحسنات سعيهم، والتوبة من المعاصي أملهم.

ولئن زلت بهم خطواتهم يوماً، فتراهم يسارعون إلى تقويم العوج، وتطيهر النفس، والإنابة إلى معبودهم الحق لا إله إلا هو سبحانه.

ولتمنع نفسك من مشاهدة المحرمات أنصحك باتباع الخطوات الخمس الآتية، فهي خطوات مرتبطة ببعضها فاحرص على أن تطبقها جميعها، وهي:

1- انظر للذنب نظرة كره: إذ فيه مخالفة أمر الله ونيل غضبه ، فالخطوة الأولى تدبر سوء هذا الذنب وسوء أثره، وغضب الرحمن منه، وسوء عاقبته، ومن ثم أقنع نفسك بكراهيته، وبغضه، واسعَ جاهداً لتحرق في قلبك حلاوة فعله بمرارة أثره.

2- أتبع الذنب بالتوبة والاستغفار: عملاً بنصيحته صلى الله عليه وسلم : (واتبع السيئة الحسنة تمحها)، فإن إتباع الذنب بالتوبة يباعد عن الذنب ، ويقوي في نفسك وازع الامتناع عنه، فإن وقعت فيه مرة أخرى فعاود التوبة مرة أخرى، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( ما من عبد يذنب ذنباً فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين، ثم يستغفر الله عز وجل إلا غَفَرَ له)، ثم قرأ هذه الآية:( والذين إذا فعلوا فاحشةً أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم). [أخرجه أحمد].

3- اقطع طرق للذنب: ضع المعوقات لنفسك في سبيل الحصول على ذلك الذنب، وإذا كان الطريق للذنب صديقاً أو صحبة أو مثالها فقاطعها وابتعد عنها.

4- قم باكراً واشغل نفسك بنافع.

5- ادع ربك بصدق وأكثر من الاستعاذة من الشيطان: فالدعاء أساس عظيم ومعين مؤثر كبير في منعك عن الذنب، والاستعاذة من الشيطان توجيه رباني عظيم، ولكن كن صادقاً مع ربك وادعه مخلصاً من قلبك بأن يعينك على ترك هذا الذنب، وكرر دعائك مرات ومرات، والله سبحانه يستجيب الدعوات ويقضي الحاجات ويغفر الزلات. وننصحك بمراجعة خطبة ( غافر وغفور وغفار) المنشورة على الموقع.

والله تعالى أعلم.