الثلاثاء 23 تشرين أول 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11686)

الثلاثاء 08 جمادى الأولى 1439 / 23 كانون ثاني 2018

أرى بعض الناس يفعلون أمراً مخالف للشريعة


السلام عليكم كثيراً ما رأيت و أرى عدد من الدعاة على وسائل التواصل الاجتماعي مشاركتهم لفيديوهات ما يكون محتوى الفيديو منها عبرة و هدف ديني و لكن فيه نساء دون حجاب و لباس يناسب حالهم ، و ممن يمثلون الادوار بشكل رئيسي لا مشهد عابر ، أليس درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ؟ ألا يكون كالذي زين له الشيطان سوء عمله ؟ ألا يأثم بما عرضه لي كمتابع أنتظر منه مقاطع تقربني إلى الله ؟ و جزاك الله خيراً

الجواب

أعد الإجابة الأستاذ أحمد رباح
راجعها الدكتور محمد خير الشعال

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أهلاً ومرحباً بك أخي في موقعك، ونسأل الله تعالى أن يجري لك فيه الخير وللمسلمين.

جاء في الحديث: «الحلال بيِّن والحرام بيِّن، وبينهما مشبهات لا يعلمها كثير من الناس، فمن اتقى المشبهات استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات كراع يرعى حول الحمى أوشك أن يواقعه، ألا وإن لكل ملك حمى، ألا وإن حمى الله في أرضه محارمه» [متفق عليه]

فاحرص على ما ينفعك، واتقِ مشاهدة ما تراه مخالفاً لدينك، وخُذ ما صفا ودع ما كدر، وقدم النصح لمن أخطأ ثم دع أمره لربه، {مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِمْ مِنْ شَيْءٍ} [الأنعام: 52].

ولك في المواد الرصينة الملتزمة البعيدة عن التخليط والشبهات غنية، فالفضاء الإلكتروني حافل بالبدائل.

والله تعالى أعلم