الاثنين 15 تشرين أول 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11645)

السبت 29 ربيع الأول 1439 / 16 كانون أول 2017

يخطر ببالي رجل صالح، فماذا أفعل؟


السلام عليكم فضيلة الشيخ .. أنا طالبة في كلية الطب ولدي حلقة علم في المسجد ولحفظ القرآن الكريم والحمدلله..أريد أن أستشيرك في مسألة ألا وهي :أنني معجبة بأخلاق ودين شخص معي في الكلية وهو أستاذ أخي الصغير في المسجد ويحفظه القرآن أنا أتمنى أن يكون من نصيبي في المستقبل وسبب إعجابي به ،حديث أهلي المستمر عنه وعن مواقف كثيرة تدل على أنه شخص جيد حسن الخلق هو لا يعرفني أبدا .. أخاف أن يتعلق قلبي به أكثر فأكثر ..ولو كان هذا الحال قد أصاب شابا فأظن أن عليه الذهاب للخطبة ؛لكن أنا فتاة فماذا أفعل؟ وهل يحق لي أن أدعو الله عز وجل أن يكون من نصيبي ويجعل فيه الخير لي ولحياتي المستقبلية ؟ أعتذر عن الإطالة ولكم جزيل الشكر .

الجواب

أعد الإجابة الأستاذ: أحمد رباح

راجعها الدكتور: محمد خير الشعال

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أهلاً ومرحباً بكم أختنا في موقعكم، ونسأل الله تعالى أن يقسم لكم فيه الخير وللمسلمين.

أختنا الكريمة: بارك الله لكم في دينكم وعفتكم، وأتم لكم حفظ كتابه.

ننصحكم بمراجعة الاستشارة ذات الرقم: (10722)، و (9209) ونرحب بكم في أي استفسار بعد اطلاعكم عليها.

كما وننصحكم بالاطلاع على سلسلة العفاف الاجتماعي، ففيها مادة نافعة لكم بإذن الله.

والله تعالى أعلم