الأربعاء 29 كانون ثاني 2020
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (1129)

السبت 30 رمضان 1430 / 19 أيلول 2009

هل يجوز للمأتم أن يأتم به من أتى متأخرا عن الصلاة


السلام عليكم فضيلة الشيخ سؤالي هو هل يجوز للمأتم أن يأتم به من أتى متأخرا عن الصلاة ( بمعنى ادق سلم الامام و أدرك احد الاخوة الامام وقد انهى صلاته فهل يجوز له الاقتداء بمأموم كان مع الامام ولم ينتهي من صلاته وهل يدرك ثواب الجماعة ) وجزاكم الله خير

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
أجاز جمهور الفقهاء للمصلي أن يأتمّ - يقتدي - بشخص آخر في الصلاة، ولو لم يكن الثاني قد نوى الإمامة، ومنع الحنابلة هذا الوجه.
قال الإمام النووي: < لا يشترط لصحة الاقتداء أن ينوي الإمام الامامة سواء اقتدى به الرجال أو النساء > ( روضة الطالبين وعمدة المفتين )
وقد بوب الإمام البخاري في صحيحه: < باب إِذا لم ينوِ الإِمامُ أن يؤُمّ ثُمّ جاء قومٌ فأمّهُم >
ثم ذكر فيه حديث ابن عباس رضي الله عنهما، قال: « بِتُّ عِند خالتِى فقام النّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - يُصلِّى مِن اللّيلِ، فقُمتُ أُصلِّى معهُ فقُمتُ عن يسارِهِ، فأخذ بِرأسِى فأقامنِى عن يمِينِهِ ».
وعن أبِى سعِيدٍ الخُدرِىِّ: أنّ رسُول اللّهِ - صلى الله عليه وسلم - أبصر رجُلاً يُصلِّى وحدهُ فقال: « ألا رجُلٌ يتصدّقُ على هذا فيُصلِّى معهُ » ( أخرجه أحمد وأبو داود والحاكم وقال: هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي).
والله تعالى أعلم.