الأربعاء 12 كانون أول 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (11219)

الخميس 28 رجب 1437 / 05 أيار 2016

ماذا عن السمسرة؟


الدكتور محمد خير الشعال السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته نحن و من خلال عملنا في شركات خاصة نضطر احيانا لبيع الجهات الحكومية لكن من يقوم بتنظيم عملية الشراء يطلب من الشركة عمولة تقدر بحوالي 15% من قيمة المشتريات الشركة بدورها رفضت ما يفرضه منظم عملية الشراء علما ان الشركة تستطيع تزويده ببضاعة مماثلة تماما بما يعادل ال 10% فما هو حكم هذه النسبة بالنسبة للشركة اذا قامت بهذا الشيء؟؟؟ يرجى الافادة و جزاكم الله عنا الف خير علما انه في حال عدم الاتفاق ستتعرض البضاعة للتزوير و هي غير متوفرة الا في شركتنا باعتبارها الوكيلة الحصرية

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

يختلف حكم هذه العمولة باختلاف صفة هذا الوسيط، فإذا كان سمساراً يقوم بالتوسط بين الزبون والشركة، فلا مانع من دفع عمولة له، أما إذا كان الشخص المذكور أجيراً (موظفاً) لدى الزبون الذي يريد الشراء من شركتكم ففي هذه الحال لا يجوز لك دفع عمولة له، كما لا يحل له أخذها إلا بعلم وإذن مستأجره.

وفي حالتكم هذه أرى عدم جواز هذه الزيادة في الفاتورة عن الثمن الحقيقي الذي تم به البيع ليستفيد الوكيل في الشراء من الفرق، سواء كان الوكيل موظفاً أو غير ذلك، لأن هذا من الغش للموكل ـــ المشتري ــ والكذب عليه في الثمن الذي تم به البيع.

والله تعالى أعلم