الثلاثاء 19 تشرين ثاني 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10933)

الأحد 29 ربيع الثاني 1437 / 07 شباط 2016

حكم الحدث أثناء غُسل الجنابة ؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه أجمعين جزاك الله خير ياشيخ :) سؤالي : أني قد احتلمت في مرة وعندما دخلت للأغتسال توضئت وبدئت وبين ما أنا في منتصف غسلي نوقض وضوئي فهل يجب علي أعادة الغسل من بدايته أم أكمل ؟؟؟؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

أخي الكريم : زادك الله هدى وتقى ، من الجيد أن يسأل الإنسان المؤمن عن أمور دينه مهما كانت صغيرة في عيون بعض الناس أولاً : خروج الريح أبو التبول أو مَسُ الذكر........ ، من مبطلات الوضوء وليس من مبطلات الغُسل ، فإن حدث وخرج شيء  من هذا القبل يتابع الإنسان غُسله ولا يعيد الوضوء .

ثانياً : والغُسل إذا كان عن حدث أكبر فإنه يجزي عنه الوضوء ، فإذا كان على الإنسان جنابة واغتسل فإن ذلك يُجزئه عن الوضوء ، لقوله تعالى : ( وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا ) المائدة/6 ، ولا يجب عليه أن يتوضأ بعد الغسل ، إلا إذا حصل ناقض من نواقض الوضوء أثناء الغسل أو بعده ، فيجب عليه أن يتوضأ للصلاة ، وأما إذا لم يحدث فإن غسله من الجنابة يجزئ عن الوضوء سواء توضأ قبل الغسل أم لم يتوضأ .

الخلاصة : إذا أحدث الإنسان وهو يغتسل من الجنابة فعليه أن  يتابع غسله. ويتوضأ بعدها للصلاة. .

والله تعالى أعلم