الجمعة 13 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10809)

الأربعاء 04 ربيع الثاني 1437 / 13 كانون ثاني 2016

ماحكم زواج المسلم من الفتاة غير المسلمة ؟


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته السؤال هو زواج المسلم من المسيحية هل هو حلال و ماذا عن الاولاد و ديانتهم

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

 

زادكم الله علماً وفقهاً وهدىً وتقىً

أولاً: يحل للمسلم أن ينكح غير المسلمة إن كانت نصرانية أو يهودية ، ولا يحل له أن ينكح امرأة من غير المسلمين تدين بغير هاتين الديانتين والدليل على ذلك قوله تعالى : ( اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم إذا آتيتموهن أجورهن محصنين غير مسافحين ولا متخذي أخدان .. ) المائدة/4 .

قال الإمام الطبري في تأويل هذه الآية : " ( والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ) يعني : والحرائر من الذين أعطوا الكتاب وهم اليهود والنصارى الذين دانوا بما في التوراة والإنجيل من قبلكم أيها المؤمنون بمحمد من العرب وسائر الناس أن تنكحوهن أيضاً ، ( إذا آتيتموهن أجورهن ) يعني : إذا أعطيتم من نكحتم من محصناتكم ومحصناتهم أجورهن وهي مهورهن " ( تفسير الطبري 6/104 ) .

ولكن لا يحل له أن ينكح المجوسية ولا الشيوعية ولا الوثنية أو ما يشبههم .

والدليل على ذلك قوله تعالى : ( ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمنّ ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم .. ) البقرة/221 .

والمشركة هي الوثنية التي تعبد الأحجار من العرب أو غيرهم .

ولكن نكاح المسلمات أولى وأفضل وأحق وأحسن وأبعد عن الشر، ولاسيما المسلمات المعروفات بالديانة والاستقامة، فإن زواجهن أفضل بكثير وأولى بكثير، وأبعد عن الخطر، الذي قد يقع فيه الأولاد ،

وإذا نظرت إلى الأمر من زاوية مقاصد الشريعة في أنه أحل هذا الزواج وجدت أن أحله ليكسب إلى الإسلام أشخاصاً جددا حين تكون القوامة في البيت للرجل حقاً يقيم شرع الله في بيته ويربي أولاده ليكونوا على دينه يوم كان الإسلام هو الدين الأقوى وأتباعه هم أهل الحضارة والأخلاق والرقي.

 

والله تعالى أعلم.