الأربعاء 12 كانون أول 2018
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10654)

الثلاثاء 05 ربيع الأول 1437 / 15 كانون أول 2015

هل صح العقد مع وجود نسبة فائدة من البائع؟


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته استئجار سيارة في امريكا عقد lease اجار سيارة هذا العقد يتضمن دفع مبلغ من المال عند توقيع العقد مع مبلغ شهري ثابت لمدة سنتين او ثلاث حسب الاتفاق مع المستخدم للسيارة، يستخدم المستاجر السيارة خلال هذه المدة ويسلمها عند انتهاء العقد او يقوم بشراءها بمبلغ محدد سلفا عند توقيع العقد.من الناحية الظاهرية يبدو انه عقد اجار و لكن البنك او الهيئه المانحة تحسب الدفعات الشهرية اعتمارا على نسبة فائدة و تحسب الاجار الشهري الذي هو مبلغ ثابت هل هذا العقد جائز شرعا جزاكم الله عنا كل خير

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

الذي فهمناه من سؤالكم، أنه عقد أجار منتهي بالتمليك، فالمستأجر يدفع دفعات متفق عليها، وبنهاية الدفعات أو الأقساط، تصبح السيارة ملكه، وهذا لا مانع منه شرعاً.

أما أن يضاف على الأقساط فوائد ثابتة فهذا مما لا يجوز شرعاً.

ننصحكم بالرجوع لأقرب مركز إسلامي لديكم، لسؤالهم عن تفاصيل المسألة فهم الأقدر على توصيف الحالات المماثلة.

والله تعالى أعلم