الجمعة 06 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10501)

الأربعاء 07 صفر 1437 / 18 تشرين ثاني 2015

ما السبيل لإشغال نفسي بما يرضي الله تعالى؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... بارك الله فيك وزادك الله علما ومعرفة كيف اجعل تفكيري و نفسي معلقة بالجنة ولاأنشغل عنها ولا أفكر إلا بإرضاء الله مالسبيل لذلك. جزاكم الله خيرا.

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: 

أهلاً بك أختي في موقعك، ونسأل الله تعالى أن يقسم لك فيه الخير وللمسلمين. 

يمكنك أختي في سبيل ذلك اتباع عدد من الخطوات، مجموعة أو متفرقة: 

1) اقرأي عن أهل الهمة، وأهل الآخرة، وأهل العلم، اقرأي عن صبرهم وهممهم وعلو أهدافهم، ويمكن أن تكون محاضرة "علو الهمة" المنشورة على موقعنا مفتاحك في ذلك. 

2) ألزمي نفسك بأعمال تطوعية وخيرية، ويمكن أن تكون متعددة ومتنوعة، فانخراطك في العمل الصالح يدربك على رفع الهمة ويرشدك إلى أمثاله.

3) اصحبي نماذج جيدة رأيتها حققت ما تطمحي أنت إليه، أو بعضه، تشاركك الهم والطموح، وتتنافسين معها، وتتقربي إلى الله بصحبتها.

4) أعِيدي النظر في أهداف حياتك، ضعي خطة واضحة لها، وامضِ نحوها ما كانت نبيلة، ووظفي باقي وقتك للدعم العلمي في هذا السياق.

5) اسألي الله أن يرفع همتك، اسأليه علو الهمة في الإقبال عليه، وأرِيه منك جدية في تحقيق ذلك.

والله تعالى أعلم