السبت 07 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10496)

الثلاثاء 06 صفر 1437 / 17 تشرين ثاني 2015

ما حكم من قاء في رمضان ثم شرب الماء ظاناً أنه أفطر؟


السلام عليكم إذا واحد كان مرضان بنهار رمضان وتقيئ ملئ الفم وبعدها شرب الماء ظنا منه انه افطر فهل عليه كغارة أم يجب أن يصوم عوضا عنه أم ما هو الحكم؟؟

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «من ذرعه القيء فليس عليه قضاء، ومن استقاء عمداً فليقض» [رواه الترمذي وقال: حديث حسن غريب].

ولا خلاف بين الفقهاء في عدم إفطار من غلبه القيء، بشرط: أن لا يبتلع منه شيء. فإن رجع منه شيء فابتلعه لا يفطر عند الحنابلة والصحيح عند الحنفية.

فبشربك للماء تكون قد أفطرت وعليك صيام يوم آخر مكانه

والله تعالى أعلم.