الجمعة 13 كانون أول 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10033)

الثلاثاء 12 ذو القعدة 1436 / 25 آب 2015

ما حكم دخول الحائض للمسجد لطلب العلم أو للضرورة؟


هل يجوز دخول المرأة الحائض للمسجد بنية طلب العلم أو للضرورة ؟ ولكم الشكر

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

اتفق الفقهاء أن الحائض في أثناء نزول الدم لا يحلّ لها المكث في المسجد لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا أُحِلُّ المسجد لحائض ولا جنب» [رواه أبو داود].

أما بعد انقطاع الدم: فقد منع جمهور الفقهاء المكث في المسجد، وأباحه الحنابلة بوضوء، لانتفاء المحذور وهو خشية تلويث المسجد.

والمسجد يشمل جميع ما فيه من غرف ولها نفس حكمه.

وينبغي أن يلحق ببعض المساجد ملحقات خاصة لا تأخذ حكم المسجد، تجعل كمكتبة أو دار للتحفيظ أو مدرسة شرعية، تتمكن صاحبات العذر من الجلوس فيها دون حرج .

والله تعالى أعلم.