السبت 24 آب 2019
نعوة أحد المشرفين: العبارة هي: توفى الله تعالى أحد الأساتذة المشرفين على قسم الأسئلة الشرعية نرجو منكم أن تدعو له، وأن تهبوه ثواب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

السؤال رقم (10007)

السبت 09 ذو القعدة 1436 / 22 آب 2015

هل يجوز لأحد الورثة الإفادة من التركة دون بقية الورثة؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من فضيلتكم أن يتسع صدركم الرحب لﻹجابة عن سؤالي فنحن نحب فضيلتكم ونستأنس بإجابتكم وأنا مغترب ووالله كم وددت أن ألقاكم وأضع المشكلة بين أيدكم ولكن قدر الله فضيلة شيخنا نحن خمسة إخوة ثلاثة ذكور وأختان وتوفي ابي رحمه الله قبل سنتين ونيف وأخي اﻷوسط غادرالبلد قبل سنتين ونصف ثم لحقته بأبي وأمي بعد أن جاء أخي الكبير ومكث في بيت أبي هو وأبناؤه السبعة وبعد أن ضاق والدي ذرعا من أبناء أخي باعتبار والدي كبيرين ولايتحملا ضوضاء اﻷطفال قررا السفر معي إلى مكان أخي اﻷوسط وبعد سفرنا بثلاثة أشهر تقريبا توفي والدي ... ارجو المسامحة إن أطلت عليكم ولكن مر اﻵن على وفاة أبي مايقارب السنتين ومازال أخي الكبير في بيت أبي هو وأسرته وحينما قلنا له بأن البيت من حقنا جميعا قال لنا نحن اﻵن في أزمة وأنا أمكث بنصيبي ومن أراد المجيء فليأت علما أن البيت بالكاد يتسع له ولأولاده وبعد أن شغل غرف البيت كله كان هذا مستحيلا علينا وبعد أن خذرناه وخوفناه من الله رضي أن يعرض البيت في المكاتب العقارية ولكن على مضض وبغير جدية وإلى اﻵن الوضع على حاله ولم يتغير شيء وفي اﻷمس اتصلت أختي بي وقالت لي بأن أخاك باع أثاث البيت ولكن مع اﻷسف بأبخس اﻷسعار بعد أن استهلك استهلاكا كاملا وصار قديما باليا وأسفي وحسرتي لماذا لم يبعه عقب وفاة أبي حيث كان جديدا وسعر الصرف للعملة مايقارب النصف مما عليه اﻵن وخصوصا نحن مغتربون ولا نستغيد من الليرة كثيرا فضيلة شيخنا هل بقاء أخي في البيت واستفادته منه لوحده شرعي أم يجب عليه الخروج وتأجيره علما بأني قلت له ذلك ولكن دون جدوى فهو يجد نفسه كبيرا ويمون علينا وهل ماقام به من تأخره في بيع اﻷثاث بعد أن استعمله واستهلكه لسنتين وهو ليس من حقه لوحده عمل شرعي أم يجب عليه الضمان والتعويض سامحني ياشيخنا فالحق واضح بين ولكن نسول ﻷنفسنا ونتذرع باﻷزمة ليأكل بعضنا حق بعض ولكن أسفي وحزني أن أخي الكبير تربى في مساجد دمشق ويعطي دروسا للطلاب وقبل أشهر نشر في صفحته على الفيس صورة مع فضيلتكم عقب إنهائه لدورة من الدورات التي أقمتموها فضيلتكم ولاحول ولاقوة إلا بالله وحسبتا الله ونعم الوكيل ماهو الحل شيخنا وهذا حالنا وجزاكم الله كل خير

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

إنَّ الله فرض نظاماً قسَّم به التركة وأعطى لكلِّ وارث نصيبه، وكل من حاول التَّلاعب بهذا النَّظام ينطبق عليه قول الله تعالى بعد أن فصل أحكام الميراث: {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ} [النِّساء:13-14].

فيجب تقسيم التركة وأن يأخذ كل ذي حق حقه من التركة، وينصح بعدم تأخير توزيعها، كي لا تختلط الحقوق وتضيع.

أما المطالبة بحقك من التركة أو المطالبة بتوزيع التركة فهو جائز وحق، ولا يمنعك منه مانع.

أما تصرفه بأثاث المنزل فليس من حقه أن يتصرف به، لأنه يعد من تركة المتوفى، ويدخل ضمن أموال التركة، وعليه أن يعيد ما تصرف به، أو أن يرد قيمتها ويعوضكم.

وننصحكم بأن تحكِّموا في هذه المسألة مَن ترضون دينَه وعقلَه من أقربائكم أو غيرهم؛ حتى يحكم في الأمر، ويرضى به الأطراف.

والله تعالى أعلم.