الأربعاء 10 شباط 2016
 
دروس المساجد في دمشق
تربية الأبناء أنس بن مالك - المالكي خطبة الجمعة
صفة الصفوة أنس بن مالك - المالكي بعد خطبة الجمعة
مجلس عبادة (ذكر ومناجاة ودعاء) أنس بن مالك - المالكي السبت بعد العشاء
سيدنا محمد رسول الله الحكيم - ابن النفيس الأحد بعد العشاء
تفسير سورة البقرة أنس بن مالك - المالكي الإثنين بعد العشاء
سنن الترمذي دك الباب - جانب وزارة المالية الأربعاء بعد الظهر


خطبة الجمعة 06/02/2016م بعنوان - مقدمات في تربية الأبناء 4 - من سلسلة تربية الأبناء

وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت عالية mp3 24.51 MB 26:46 mp3 mp3
صوت جيدة mp3 3.06 MB 26:46 mp3 mp3
مستند عالية doc 64.5 KB - doc
فيديو عالية wmv 65.37 MB - wmv wmv

الخطبة الرابعة: مقدمات في تربية الأبناء -4- 

قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} [التحريم: 6]

تكلمت الخطب الماضية عن سبع مقدمات مهمة في تربية الأبناء:

1. تربية الأبناء فرض على الوالدين.

3. تربية الأبناء طريق تحتاج إلى صبرٍ وأناة.

5. تبدأ تربية الأبناء  من اختيار الزوج المناسب .

7.تربية الأبناء تتأثر بنوع النفقة أمن حلال جاءت أم من حرام.

2.تربية الأبناء علم يحتاج إلى دراسة وسؤال أهل الاختصاص.

4. تربية الأبناء مهمة تحتاج إلى معونة من الله تعالى.

6. إذا أردت أن تربي أولادك فلا بد من أن تتغير.

وفي خطبة اليوم مقدمة ثامنة مهمة تقول: (التربية تعتمد التدرج لا الطفرة)

أيها الإخوة:  كتبت إحدى المعلمات تقول: (غرس القيم والأخلاق من قبل المربي يستمر فترة طويلة وقد لا يرى نتيجة واضحة بادئ الأمر، فينتابه اليأس ، ولكن عليه أن يستمر في عمله ويعلم بأن التربية تعتمد على التدرج وبأن الله لا يضيع أجر الْمُحْسِنِينَ. فكيف تنمو شجرة الخيزران ؟

عندما نزرع بذور نبتة الخيزران في الأرض ونسقيها بالماء أسبوعا وأسبوعين وشهرا وشهرين وسنة وسنتين لا نرى سوى الأرض الجدباء، ونستمر في السقي والمتابعة، شيئا فشيئا ويوما فيوما؛ لتأتي المفاجأة في مطلع السنة الخامسة .  حيث تبدأ نبتة الخيزران بالظهور ثم تنمو بشكل سريع مترا ًكاملاً كل يوم ، وبعد أسابيع قليلة يصل طولها إلى ثلاثين مترا تقريبا .

ولكن لماذا لم تنبت خلال الفترة الماضية ، لقد كانت تغرس جذورها عميقة في الأرض لتبني أساسا قويا ليستطيع ساقها الطويل أن يعلو في السماء من دون أن تسقط الخيزران) .  

- التدرج سنة إلهية في معظم الأشياء في هذا الكون الرحيب، بدءاً من خلق الإنسان والأطوار التي يمرُ بها إلى نهاية هذا الكون. والتدرج واحد من أسس التشريع الإسلامي، فالقرآن الكريم لم ينزل جملةً واحدةً، بل نزل مُفَرَّقاً -منجماً- خلال ثلاث وعشرين سنة، تنزل الآية حيناً، وتنزل الآيتان، وتنزل العَشْر، وتنزل السورة.

والأحكام الشرعية لم تُفْرَض جملةً واحدةً، بل فُرِضَت على التدريج ، فالصلاة والصوم فُرضا بالتدريج، فقد كان الرجل يصلي ركعتين في الصباح ، وركعتين في المساء، ثم شُرِعت الصلوات الخمس بأوقاتها المعروفة، وكان الناس يصومون عاشوراء، ثم فُرِضَ صومُ رمضان.

حكي عن سيدنا عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه أن ابنه عبد الملك - وكان شاباً ورعاً تقياً كأبيه، متحفزاً للخير متوثباً إليه كسائر الشباب- قال لأبيه عندما ولي الخلافة: (يا أبتِ، مالك لا تُنْفِذِ الأمور، فو الله ما أبالي لو أن القدور غَلَت بي وبك في الحق). فقال الأب: (لا تعجل يا بني، فإن الله ذَمَّ الخمر في آيتين، وحرَمَّها في الثالثة، وإني أخاف أن أحمل الحق على الناس جملة، فيتركوه جملة، ويكونَ في ذا فتنة). فالتربية تعتمد على التدرج لا الطفرة.

- وعدتكم بأن أدلكم في كل خطبة من هذه السلسلة على كتاب تربوي لتفيدوا منه في متابعة الدراسة والقراءة في تربية الابناء، وأريد اليوم أن أدلكم على ورقات خمس مهمة جدا في التربية، ويمكن أن نطلق عليها تربية الأبناء عند الإمام الغزالي.  راجعوا كتاب إحياء علوم الدين للإمام الغزالي فقد ذكر في المجلدة الثالثة منه في كتاب رياضة النفس، ورقات قليلات عنون لها بقوله: ( باب الطريق في رياضة الصبيان في أول نشوئهم ووجه تأديبهم وتحسن أخلاقهم)

ذكر فيها التدرج في تلقين الأبناء الأدب، ودل المربي على الآداب التي يبدأ بها مع الصبي، ثم كيف يتدرج معه ليرقيه، وختم الورقات بقصة التستري مع خاله.                

  والحمد لله رب العالمين