الجمعة 29 نيسان 2016
 
دروس المساجد في دمشق
تربية الأبناء أنس بن مالك - المالكي خطبة الجمعة
صفة الصفوة أنس بن مالك - المالكي بعد خطبة الجمعة
مجلس عبادة (ذكر ومناجاة ودعاء) أنس بن مالك - المالكي السبت بين المغرب والعشاء
سيدنا محمد رسول الله الحكيم - ابن النفيس الأحد بين المغرب والعشاء
تفسير سورة البقرة أنس بن مالك - المالكي الإثنين بين المغرب والعشاء
سنن الترمذي دك الباب - جانب وزارة المالية الأربعاء بعد الظهر


خطبة الجمعة 23/04/2016م بعنوان - تربية أبناء العاشرة والحادية والثانية عشرة 2 - من سلسلة تربية الأبناء

وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت عالية mp3 30.98 MB 33:50 mp3 mp3
صوت جيدة mp3 3.88 MB 33:54 mp3 mp3
مستند عالية doc 62 KB - doc
فيديو عالية wmv 82.24 MB - wmv wmv

تربية أبناء العاشرة والحادية والثانية عشرة 2

وأحدثكم اليوم عن أهم مخاطر المرحلة .

سبق أن تحدثنا عن أهم احتياجات طفل هذه المرحلة وهي :  حاجته للثقة والتقدير والمكانة داخل الأسرة؛ ومن هنا أستطيع القول: إن أهم مخاطر هذه المرحلة عدم تحميله المسؤولية ، الأمر الذي يدعه غير واثق بنفسه ويتركه يعتمد في كل شيء على الآخرين، فالأشخاص المسؤولون هم أشخاص ناضجون يسيطرون على أنفسهم وسلوكياتهم ويتحملون مسؤولية أفعالهم ويتقبلون المحاسبة عليها, ولديهم تقدير جيد للذات, ويقيمون علاقات اجتماعية ناجحة.

 وتحمُّل المسؤولية هو من الأمور التي يكتسبها المرء قبل البلوغ؛ وخصوصاً في هذه المرحلة العمرية العاشرة والحادية والثانية عشرة، والمرحلة العمرية التي تسبقها. كما أن تحمل المسؤولية شيء يزيد وينقص وينمو ويتعدل وقد يتلاشى مع الأيام.

أيتها الأمهات الفاضلات ، أيها الآباء الكرام:

للوقاية من حدوث التواكل لدى أبنائكم لابد أن يكون هناك توازن بين الأم المُتسمة بالحماية الزائدة والتي تنشئ ابناً متعلقاً وغير آمن، والأم المُتسمة بالنبذ والتي تنشئ ابنا قلقاً، وكلتا الوالدتين لا تعينان الابن على تحمل المسؤولية.

للوقاية من حدوث التواكل لدى أبنائكم لابد أن يكون هناك توازن بين التدليل الزائد و التقييد الزائد، وكلا التصرفين لا يعينان الابن على تحمل المسؤولية.

للوقاية من حدوث التواكل لدى أبنائكم لابد أن يكون هناك توازن بين العطف والحزم ، ليخرج الابن من بين هذين متدرباً على تحمل المسؤولية،   ولكي تدرب ابنك على تحمل المسؤولية تجد نفعاً كبيراً في الخطوات الخمس الآتية:

1- قل لابنك ماذا يفعل

2- ثم أره كيف يفعل هذا العمل

3- ثم دعه يحاول القيام به

4- ثم راقب سير العمل وشجع الجهد والخطوات المناسبة

5- لا تلمه إن أخطأ في محاولته، ولكن تابع عملية الدعم والتشجيع.

وأحب أن أختم  بالحديث عن كيف تطير الهيثم؟

تبني النسور أعشاشها على قمم الجبال الشاهقة، وتضع داخل العش مجموعة من الحصى والقطع الزجاجية، وحينما يولد الهيثم – والهيثم ابن النسر- يوفِّر له والداه الغذاء والمأوى والرعاية والحماية ، وحينما يكبر الصغير تبدأ الأم بالتدريج في زيادة قسوة الحياة في العش بجلب المزيد من الحصى والقطع الزجاجية إليه، الأمر الذي يدفع الصغير لتسلق جوانب العش، وعندما يبلغ الصغير قمة العش تدفعه الأم ليهوي بسرعة شديدة إلى أسفل، ويبدو الأمر كما لو كان سيلقى حتفه على الصخور، ولكن الأم تراقبه من بعيد وفي اللحظة الأخيرة تندفع إلى أسفل وتتلقى صغيرها على ظهرها، ثم تكرر الأم هذه العملية إلى أن يتعلم الصغير الطيران بنفسه ويصبح قادراً على تحمل مسؤولية نفسه.

إنها التربية على تحمل المسؤولية، فإذا أردتم  أن يحلق أبناؤكم عالياً كالهياثم والنسور، فعززوا ثقتهم بأنفسهم بتحميلهم المسؤوليات وتدريبهم على النجاح فيها. خصوصاً وأنهم اقتربوا من سن التكليف الشرعي وعما قريب سيكونون بالغين يأتمرون بأمر الله وينتهون بنهيه ويتحملون تكاليف الشريعة الغراء.    

والحمد لله رب العالمين